الأرض
الثلاثاء 18 يونيو 2024 مـ 03:16 مـ 12 ذو الحجة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

زيت الزيتون وعلاج سرطان الأطفال

م. ياسين حمدي
م. ياسين حمدي

نجحت دراسة مشتركة أجراها باحثون من جامعات كاستيا لا مانشا وبورتو ولشبونة وباليرمو الإسبانية، بتحليل الإمكانات العلاجية للأوليوروبين والهيدروكسيتيروسول الموجود في زيت الزيتون البكر الممتاز المعصور علي البارد، في علاج الورم الأرومي العصبي، وهو سرطان يصيب الأطفال الصغار.

ويحتوي زيت الزيتون البكر الممتاز، وهو المصدر الرئيسي للدهون في النظام الغذائي للبحر الأبيض المتوسط، على مركبات فينولية نشطة بيولوجيًا، بما في ذلك الأوليوروبين والهيدروكسيتيروسول، والتي اكتسبت اهتمامًا علميًا لخصائصها المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات والسرطان.

وتؤكد المراجعة على دور النظام الغذائي للبحر الأبيض المتوسط وزيت الزيتون، الذي يحتوي على كلا النوعين من البوليفينولات، مما يؤكد خصائصهما المضادة للأكسدة، والتي يمكن أن تعزز الدفاعات الخلوية وتخفف الضرر التأكسدي في خلايا الورم الأرومي العصبي.

وتبين للدارسين أن الأولوروبين والهيدروكسي تيروسول يحفزان موت الخلايا المبرمج، ويقللان الآثار الجانبية الناجمة عن العلاجات التقليدية ويقاومان سكون الورم كآلية مقاومة، مما يشير إلى طرق واعدة للأبحاث المستقبلية، خاصة في دراسات الجسم الحي.

يذكر أن الورم الأرومي العصبي هو سرطان خطير يصيب الأطفال ويؤثر في المقام الأول على الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 17 إلى 18 شهرًا، وينشأ من خلايا عصبية في الجهاز العصبي الودي، كما ينشأ عادة في الغدد الكظرية أو الرقبة أو الصدر أو الحبل الشوكي.

وعلى الرغم من التقدم في طرق العلاج مثل العلاج الكيميائي والجراحة والعلاج الإشعاعي، لا يزال الورم الأرومي العصبي كيانًا سريريًا هائلاً بسبب ميله إلى التكرار وتطور مقاومة الأدوية، ولذلك، تبقى هناك حاجة ملحة لاستراتيجيات علاجية جديدة لتحسين النتائج للمرضى.

*خبير دولي في مجال زيت الزيتون