الأرض
الثلاثاء 16 يوليو 2024 مـ 03:15 مـ 10 محرّم 1446 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

5 جرامات من زيت الزيتون تخفض نسبة الوفيات بالزهايمر

م. ياسين حمدي
م. ياسين حمدي

توصل باحثون في جامعة هارفارد بولاية بوسطن الأمريكية، أن استبدال خمسة جرامات زيت زيتون بكمية مساوية من المايونيز، كان مرتبطا بانخفاض خطر الوفاة المرتبطة بالزهايمر بنسبة 14%.

وأجرى الباحثون التجربة ذاتها باستخدام خمسة جرامات من زيت الزيتون بدلا من كمية مساوية من السمن، وكانت النتيجة انخفاضا في خطر الإصابة بالزهايمر بنسبة ثمانية 8%.

وكتب الباحثون أن هذه النتائج توفر أدلة تدعم التوصيات الغذائية الداعية إلى استخدام زيت الزيتون والزيوت النباتية الأخرى، كاستراتيجية محتملة للحفاظ على الصحة العامة ومنع الذهايمر، والشيخوخة المبكرة وضعف المناعة.

وأقر الباحثون في جامعة هارفرد، بأنه في وقت إجراء الدراسة، كان المايونيز والسمن يحتويان على مستويات عالية من الدهون المهدرجة، والتي ترتبط بقوة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري من النوع الثاني والذهايمر.

وفي عام 2020، منعت السلطات الصحية الأمريكية الشركات المصنعة من إضافة الزيوت المهدرجة جزئيًا إلى الأطعمة.

وافادت الدكتورة آن جولي تيسييه، المؤلفة الرئيسية للدراسة والباحثة المشاركة في التغذية في جامعة هارفارد، أن مدرسة تشان للصحة العامة أخبرت صحيفة "أوليف أويل تايمز"، بأن الباحثين يعتقدون في أن مضادات الأكسدة الموجودة في زيت الزيتون قد تلعب دورًا في الارتباط بين استهلاكه وانخفاض خطر الوفاة المرتبطة بالذهايمر.

وأضافت: نعتقد في أن بعض المركبات ذات النشاط المضاد للأكسدة في زيت الزيتون يمكن أن تعبر حاجز الدم في الدماغ، ومن المحتمل أن يكون لها تأثير مباشر عليه، ومن الممكن أيضًا أن يكون لزيت الزيتون تأثير غير مباشر على صحة الدماغ من خلال الاستفادة من صحة القلب والأوعية الدموية، على الرغم من أننا أخذنا هذه العوامل في الاعتبار في نماذجنا، وظلت الارتباطات قائمة".

وأثبتت عدة أبحاث الارتباط الوثيق بين الوقاية من الأمراض، وارتفاع معدلات مضادات الأكسدة الطبيعية (البوليفينولات) الموجود في زيت الزيتون المعصور علي البارد والغني بالأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة، مثل حامض الأوليك C 18-1.

* خبير دولي في مجال زيت الزيتون