الأرض

الأحد، 16 ديسمبر 2018 10:25 م
الأرض

رئيس مجلس الإدارة خالد سيفرئيس التحرير محمود البرغوثيالمدير العام محمد صبحي

رئيس مجلس الإدارة خالد سيفرئيس التحرير محمود البرغوثيالمدير العام محمد صبحي

تعاون ونقابات

نقيب الفلاحين: دخل المستورد الكبير أكبر من دخل وزير الزراعة

الأرض

قال الحاج حسين عبدالرحمن أبوصدام، نقيب الفلاحين، إننا نعاني في قطاع الزراعة من استحواذ  و توغل المستوردين والتجار الكبار على المستلزمات الزراعية من تقاوي و منتجات زراعية،  وكافة المشاكل الزراعية سببها قلة دخل أصحاب السلطة والعلماء عن المستوردين و التجار، فدخل المستورد والوكلاء أكبر بكثير من دخل وزير الزراعة ورؤساء القطاعات وعلماء وأساتذة الزراعة، كما أن دخل تاجر التجزئة أكثر من دخل موظفي الرقابة، وأعلا من دخل المنتج الزراعي والفلاح، مما يجعل الفلاح يلجا للتاجر لتزويده بالأموال للقيام بالعملية الزراعية فيحتكر التاجر السلعة ليضغط على متخذي القرار.

وأضاف "أبوصدام"، أن هذا الفرق الكبير في الدخل المادي أدى لتزاوج كاثوليكي ما بين أصحاب السلطة الرقابية والتشريعية وبين المستوردين والتجار، وطلاق بائن بينهم وبين العلماء والخبراء والمنتجين الزراعيين والفلاحين، وهذا ما أدى ويؤدي لتفاقم مشاكل الزراعة وارتفاع الاسعار وعدم قدرة الباحثين وعلماء الزراعة على القيام بعملهم في استنباط التقاوي واستحداث طرق حديثه للزراعه والري.

وأشار نقيب الفلاحين، إلى أن الدولة رغم ما تبذله من جهود جبارة للاكتفاء الذاتي من المحاصيل الزراعية وتخفيض الأسعار والحد من الاستيراد في صورة مشاريع عملاقة، إلى أن كل ذلك يتحطم على صخور الفساد والعوز من قبل صغار الموظفين، وعدم قدرتهم للتصدي للفاسدين الكبار ومافيا الاحتكار الاستيرادي والتصديري، ولضبط الايقاع علي الدولة الاهتمام بعلماء وخبراء الزراعة، ودعمهم ماديا ومعنويا والتدخل لاحداث توازن مطلوب في حالة نقص المعروض من التقاوي والسلع الغذائيه الزراعيه وتنشيط دور الجمعيات والنقابات والاتحادات لتقوم بدورها في احداث هذا التوازن وفتح منافذ واسواق لا تهدف للربح والمشاركه في عملية الاستيراد والتصدير

وزير الزراعه ابوستيت نقيب الفلاحين حسين عبدالرحمن أبوصدام المستورد الكبير تقاوى المستلزمات الزراعية دخل المستورد