الأرض
الأحد، 29 مارس 2020 06:08 مـ
الأرض

رئيس مجلس الإدارة خالد سيف رئيس التحرير محمود البرغوثي المدير العام محمد صبحي

رئيس مجلس الإدارة خالد سيف رئيس التحرير محمود البرغوثي المدير العام محمد صبحي

مقالات الرأي

د مصطفى خليل يكتب: مجموعة فيروسات الكورونا بين الدواجن و البشر

دكتور مصطفي خليل 
دكتور مصطفي خليل 

وهي فيروسات متغيرة الشكل حجمها في حدود 80 -120 نانومتر وتظهر تحت الميكروسكوب الالكتروني علي شكل باقة ذات بروزات دائرية علي غلاف الفيروس.. ولذلك استمدت منه اسم كورونا.. وهذه الفيروسات حساسة جدا للحرارة ولذلك فإن انتشارها شديد في البلاد الباردة ومحدود في البلاد الحارة.

وتتسبب هذه الفيروسات في إحداث مرضين من امراض الدواجن وهما الالتهاب الشعبي في الدجاج والالتهاب المعوي المعدي في الرومي وفيما يلي عرض لهذين المرضين:

الالتهاب الشعبي المعدي

Infections Bronchitis

المسبب وصفاته:

1- فيروس من مجموعة فيروسات الكوروناcorona Virus ويطلق هذا الاسم علي مجموعة فيروسات الكورونا نظرا لوجود بروزات دائرية علي غلاف الفيروس.

2- يتراوح حجم الفيروس بين 80 – 120 – نانوميتر بما فيها البروزات.

3- يحتوي الفيروس علي حامض الرايبو النووي RNA.

4- لا يتلازن الفيروس مع كرات الدم الحمراء إلا بعد معاملات خاصة ( إضافة بعض الإنزيمات).

5- الفيروس ضعيف ويموت في ظرف15دقيقة إذا تعرض لحرارة 56 درجة مئوية كما أنه شديد الحساسية للمطهرات العادية ويموت في ظرف 3 دقائق إذا تعرض لمحلول الفورمالين أو الفنيك1%

6- تم إكتشاف عترات عديدة مختلفة الضراوة وصنفت من حيث الصفات السيرولوجية و الأنتيجينية إلي 8 أنواع قياسية وأنواع عديدة محورة طبقا لما يأتي:

Classical Types: أولاً الأنواع الكلاسيكية و التقليدية: 1- Massachusetts 41 (M 41 )

2- Connecticut ( Florida , Clark 333 , Arkansas99 )

3- Georgea

4- Delware

5- Iowa 97

6- Iowa 609

7- New Hampshire

8- Australian (T-strain)

Variant Types: ثانياً : أنواع محورة عديدة منها:

1- D207

2- D3896

3- D3128

4- D212

7- معظم الأنواع الكلاسيكية تصيب الجهاز التنفسي و التناسلي ولكن أنواع قليلة تصيب الكلي وأهمها العترة الأسترالية... ولذلك تقسم الأعراض الإكلينيكية إلي الأعراض التنفسية و التناسلية و الكلوية.

8- تشترك جميع الأنواع في أنتجن ترسيبي موحد يمكن كشفه باختبار الآجار الترسيبيAGP واختبار تعادل السيرمSN واختبار منع التلازن و اختبار الاليزاElisa واختبار الفلوروسنت المناعي المباشر IF .

9- كل نوع من هذه الأنواع يعطي مناعة كاملة ضد نفس النوع Homologus protection ولكن إذا تمت العدوي أو تم التحصين بلقاح محضر من أحد الأنواع فإنه لا يعطي مناعة كاملة ضد الأنواع الأخري.

10- كل نوع من هذه الأنواع يختلف في ضراوته ومكان الإصابة...... فبعض أنواع هذه الفيروسات قد يكون شديد الضراوة بالنسبة للكلي أو العكس... كما أن بعض اللقاحات قد تنجح في إحداث مناعة بالجهاز التنفسي ولكنها في نفس الوقت لا تؤثر علي الكلي أو الجهاز التناسلي.

11- تختلف ضراوة العدوي تبعا لما يأتي:

(أ) ضراوة العترة السارية في منطقة التربية وخاصية هذه العترة في إصابة الجهاز التنفسي أو البولي أو التناسلي.

(ب) عمر الطائر ودرجة المناعة به.

(ج) الصحة العامة للقطيع وازدواج العدوي بالمايكوبلازما أو الميكروبات الثانوية مثل بكتريا القولون و الهيموفلس أو الإصابة بفيروسات مثل النيوكاسل و فيروسات ILT, Adeno .

12- الأعراض الكلاسيكية المعروفة للمرض لم تعد تظهر بوضوح لأسباب الأتية:

(أ) قد يتعرض القطيع للعدوي لعترات ضعيفة تتسبب في إحداث مناعة جزئية للقطيع.

(ب) قد يكون قد سبق تحصينها لعترات مغايرة للأنواع الأنتيجينية الخاصة بالعدوي الحديثة نظرا لأن هناك درجة من درجات المناعة التبادلية Cross protection ضد الأنواع المختلفة سيرولوجياHeterologous serotypes .

(ج) الإصابة بالعترات المتحورة لا تعطي صورة واضحة ومحددة للمرض.

13- الفيروس لا ينتقل من الأم المصابة من خلال بيض التفريخ إلي الكتاكيت لأنه بطبيعة الحال سوف لا تنفقس أي بيضة أصيب جنينها بالفيروس.

14- المرض يصيب الدجاج فقط ولا يصيب أي من الطيور الداجنة الأخرى.... كما أن الأعراض التنفسية تكون أكثر وضوحا في الطيور التي تقل عمرها عن 3 شهور وقد يصل النفوق إلي 25% أما الطيور البالغة فقد لا تظهر أي أعراض مميزة علي الطيور ولكن البيض ينخفض انخفاضا شديدا.

15- مدة الحضانة قصيرة وتتراوح من 18 – 36 ساعة ومدة المرض قصيرة من 2- 6 أيام ولكن الطيور المصابة تبقي حاملة للفيروس وتفرزه لمدة 5 أسابيع بعد العدوي عن طريق الزرق وإفرازات الأنف و العدوي سريعة في القطيع المصاب وتحدث العدوي بالتجاوب والفيروس ينتقل بالهواء ويدخل الجسم عن طريق الجهاز التنفسي.

16- بعد 24 ساعة من الإصابة يمكن عزل الفيروس من القصبة الهوائية ومن الكلي ومن غدة فابريشيوس ويستمر ذلك لمدة أسبوع علي الأقل.

17- الطيور التي أصيبت وشفيت وتحمل المناعة طوال حياتها... وهي تنقل المناعة عن طريق البيض إلي الكتاكيت التي تحمل المناعة لمدة 3 أسابيع.

18- الفيروس شديد الحساسية لكل المطهرات يموت في ظرف 3 دقائق وإذا تعرض لمحلول الفورمالين 1% أو فنيك 1% كما إذا تعرض لدرجة حرارة 60 درجة مئوية لمدة 10 دقائق.

الأعراض:

تقسم الأعراض تبعا لنوع الإصابة إلي 3 أنواع: وهي النوع التنفسي و النوع التناسلي و النوع الكلوي وتختلف الأعراض تبعا للعمر عند الإصابة طبقا لما يلي:

أولا : النوع التنفسي:

هو النوع الكلاسيكي للمرض .... وتختلف الأعراض تبعا لعمر الطائر حيث تظهر الأعراض التنفسية في الكتاكيت والبداري أكثر حدة من الطيور البالغة التي قد لا يظهر عليها الأعراض.... و الأعراض التنفسية للمرض تكون علي شكل حشرجة صوتية عالية تسمع ممن بعيد ويمد الطائر رقبته إلي الأمام في محاولة لتخليص المسالك التنفسية من السوائل المتجمعة بها.. ويشبه في ذلك مرض النيوكاسل أو مرض التهاب الحنجرة و القصبة الهوائية كما يحدث إلتهاب في العين و تورف في الجيوب الأنفية ويظهر المرض بسرعة ويعم معظم القطيع بسرعة... وأكثر الوفيات تكون في عمر 3- 8 أسابيع نتيجة لتأثر الكتاكيت من تجمع الإفرازات في الجزء الأسفل من القصبة الهوائية و الشعيبات...كما أن العدوي تنتهي بسرعة من القطيع في ظرف 3 – 6 أيام ... ولكن يبقي أثرها مدة أطول علي شكل إصابة الأكياس الهوائية وترسيب البكتريا الثانوية التي تتسبب في وجود مواد متجنية علي الاكياس الهوائية وعلي الأغشية السيروزيةالأخري ويظل الطائر يعاني منها مدة طويلة...و بالنسبة للطيور البالغة لا يظهر أعراض تنفسية واضحة ولكن تأثر الجهاز التنفسي بالفيروس يساعد علي تكوين عدوي ثانوية بكتيرية مع إصابة الأكياس الهوائية.

ثانياً : اصابة الجهاز التناسلي:

تختلف درجة الإصابة وحدة الأعراض تبعا للعمر الذي حدثت فيه العدوي طبقا لما يأتي:

1- عند إصابة الكتاكيت بالعترات التي تصيب الجهاز التناسلي فإن المبيض يظل خاملا لمدة أول و تتأخر الطيور المصابة في البلوغ الجنسي كما يتأخر تكوين قناة البيض ولا تصل هذه الطيور إلي قمة الإنتاج المنتظر بعد البلوغ الجنسي الكامل.

2- إذا أصيبت الطيور في عمر بين 12 – 20 أسبوع فإن النتائج سوف تكون أشد خطورة لأنه في هذه المرحلة من عمر الطائر تتكون قناة البيض و الإصابة بالمرض تؤدي إلي تشوهات في قناة البيض تلازم الطائر طوال حياته الإنتاجية حيث يؤدي ذلك إلي إنتاج بيض أصغر حجما كما يظهر تشوهات في القشرة وزيادة سيولة البيض ويصبح الزلال مائي القوام وزيادة نسبة ظهور النقط النزفية علي البياض و الصفار... كما أن الطائر المصاب لا يصل إلي قمة الإنتاج بعد البلوغ الجنسي.

3- إذا أصيب الطائر في فترة الإنتاج فإن تأثرة يكون شديدا ولكن لفترة محدودة ولكن تستمر التشوهات بالبيض لمدة طويلة وقد تستمر طوال حياة الطائر كما ينخفض الإنتاج بنسبة تتراوح بين 20 – 50 % ويستمر هذا الإنخفاض مدة 4 – 6 أسابيع يظهر أثناؤها التشوهات علي قشرة البيض ويروق سمكها ويترسب الكالسيوم بصورة غير منتظمة... كما يظهر العديد من البيض بدون القشرة (البرشت) كما يصبح زلال البيض مائي القوام في نسبة كبيرة من البيض الناتج وتنخفض نسبة الفقس ويظهر تشوهات عديدة علي الكتاكيت الفاقسة ويقل إستهلاك العليقة.... ويتبع ذلك قلش كلي أو جزئي للطيور المصابة.

ثالثا: النوع الكلوي:

1- أساسا في الكتاكيت في عمر 2 – 6- أسابيع وتصيب دجاج اللحم أكثر من سلالات إنتناج البيض كما أنه يصيب الذكور أكثر من الإناث.

2- تزداد حدة الإصابة إذا كانت العليقة تحتوي علي نسبة كبيرة من البروتين الحيواني وخصوصا مسحوق اللحم أو مسحوق مخلفات المجازر أو عند زيادة نسبة البروتين بمعدلات غير طبيعية حيث يزداد العبئ علي الكلي لإفراز مخلفات هضم هذه المواد البروتينية وتظهر في الكتاكيت النافقة تضخمات في الكلي وترسبات جيرية في الحالب.

3- يزداد تأثر الكتاكيت إذا تعرضت للبرد في نفس وقت الإصابة بالفيروس.

الصفة التشريحية:

لا توجد أعراض تشريحية مميزة... وقد يشاهد في الحالات الحادة إحتقان في الرئة وتجمع للسوائل المخاطية في القصبة الهوائية و الشعيبات وتغبش الأكياس الهوائية... وإذا كان هناك عدوي ثانوية بالمايكوبلازما وبكتريا القولون يشاهد ترسيبات فبرينية علي الأكياس الهوائية.... أما الطيور البالغة فيشاهد المبيض ملتهب وبه بعض البويضات المحتقنة.... كما يشاهد المبيض خاملا وضامرا في العديد من الطيور التي تنفق أثناء ظهور أعراض المرض أو لمدة بضعه أسابيع بعد زوال الأعراض ... كما يشاهد التهاب كلوي مع تضخم الحالب باليوريا.

التشخيص :

وتختلط أعراض هذا المرض مع كثير من الأمراض مع كثير من الأمراض الفيروسية و التنفسية الأخري وأهمها النيوكاسل, ويجب التفريق بينه وبين هذه الأمراض معمليا... ويعتمد الفحص المعملي علي الكشف عن فيروس المرض أو عن الأجسام المناعية له طبقا لما يأتي:

أولا: الكشف عن الفيروس:

يمكن الكشف عن الفيروس في فترة ظهور المرض فقط وهي في العادة حوالي 2 -6أيام ... وتؤخذ عينة من الأماكن التي يتواجد فيها الفيروس بتركيز كبير في الطائر المصاب وهي الغشاء المخاطي للقصبة الهواية وأجزاء من الشعيبات والرئة.. وتطحن جيدا وتعقم بوضعها في محلول بنسلين وإستربتومايسين ويعد هذا المستحلب لإجراء الإختبارات الأتية:

1- يحقن مستحلب الفيروس في القصبة الهوائية لكتاكيت معرضة فيظهر عليها الأعراض التنفسية الخاصة بهذا المرض في ظروف 18 – 36 ساعة في الحالات الإيجابية.

2- يحقن المستحلب في جنين بيض مفرخ عمر 9 أيام وبعد يومين يفتح البيض ويستخرج الغشاء الألنتوزي ويجري عليه إختبار الترسيب في أطباق الأجار المخصصة لهذا الاختبار وذلك بوضعه في أحد العيون أمام عين أخري بها سيرم معروف للمرض فيشاهد خط ترسيبي فاصل في الحالات الإيجابية.

3- إذا ترك بعض البيض المحقون بالمستحلب في المفرخ حتي يصل إلي عمر 19 يوم ... ثم يفتح هذا البيض يشاهد به ضمور الجنين و نقص نمو الأطراف وعدم قدرته علي الحركة الطبيعية وهي أعراض مميزة للمرض.

ثانيا- الكشف عن الأجسام المناعية:

بعد ظهور العدوي بمدة 8 -14 يوم تتكون الأجسام المناعية في الدم ووجودها يدل علي عدوي سابقة بالمرض أو تحصين باللقاح لمدة 4 – 5 أسابيع ويمكن فحص الطيور الحية بأخذ عينات من الدم وإستخلاصالسيرم وإجراء الأختبارات الأتية:

1- إختبار الترسيب في أطباق الأجارAgar – gel Precipitation Test

بعد 10 أيام من العدوي ولمدة 2 – 3 شهور ويظهر بالدم أجسام مناعية ( مرسبة ) يمكن فحصها بإختبار الترسيب وذلك بوضع السيرم المشتبه فيه في أحد عيون الطبق أمام عين أخري بها عترة معروفة للفيروس فيشاهد في الحالات الإيجابية خط ترسيبي.

2- اختبار التعادل السيرولوجيserum Neutralisation Test

بعد العدوي بمدة 2 – 3 أسبوع ولمدة سنة تالية يظهر في الدم أجسام مناعية ( معادلة ) يمكن فحصها بإختبار التعادل السيرولوجي وذلك بخلط السيرم المشتبه فيه بتخفيفات مختلفة من عترة فيروس معروفة ( بوديت ) .... ويحقن هذا الخليط في أجنة بيض مفرخة عمر 9 يوم ثم يفتح البيض في عمر 19 يوما.... ففي الحالات الإيجابية لا يظهر تأثير الفيروس علي الجنين نتيجة تعادله بواسطة الأجسام المناعية الموجودة في السيرم ويبقي جنين البيض بدون تغيير في الحجم ... أما في حالة الطيور التي لم يسبق لها التعرض للمرض أو لم يسبق تحصينها فإن السيرم المأخوذ منها لا يحتوي علي أجسام مناعية ... ولذلك فإنه لا يوقف أو يعادل تأثير الفيروس المحقون... ويشاهد عند فيتح البيض ضمور في جسم الجنين وصغر في حجمه.

الفحص الهستولوجيوالأيليزا:

في الحالات الحادة للمرض لا تظهر الأجسام المناعية في وقت مبكر ... وللتشخيص السريع تؤخذ عينات من الجهاز التنفسي للفحص الهستولوجي... كما يرسل عينات دم للفحص السيرلوجي بجهاز الايليزا.

الوقاية:

علاوة علي إتباع البرامج الوقائية العامة... يتبع الأتي بالنسبة لمرض الإلتهاب الشعبي المعدي.

1- يحذر من تربية الكتاكيت في مكان قريب من حظائر الطيور البالغة نظرا لإمكانية نقل العدوي بين الطيور المختلفة الأعمار.

2- يجب تحصين قطعان المزرعة في نفس الوقت نظرا لأن الطيور المحصنة تفرز فيروس اللقاح لمدة 4 أسابيع بعد التحصين ... فإذا وجد قطيع أخر بالمزرعة لم يسبق تحصينه فإنه يتأثر بالفيروس الساري في المزرعة... وذلك يؤكد أهمية تربية الأعمار المتقاربة في نفس المزرعة.

3- في المزارع التي لم يسبق إستعمال اللقاح بها... يفضل عمل فحص سيرولوجي بأحد المعامل بأخذ عينات دم من القطيع فإذا إتضح وجود أجسام مناعية دل ذلك علي سابق الإصابة بالمرض وتواجده في المنطقة... ويجب البدء في برنامج التحصين للقطعان التي لم تدخل مرحلة الانتاج.

4- التحصين باللقاحات العالمية المعروفة لا تعطي وقاية من جميع العترات وخصوصا العترات المتحورة ولكنها مناعة كاملة للعترات المماثلة للقاح Homologous ومناعة غير كاملة للعترات الغير متماثلةHetrologous و التحصين هو الوسيلة الوحيدة لمقاومة هذا المرض نظرا لأنه لا توجد وسيلة لعلاج الطيور عند إصابتها.

5- التحصين يحمي الطيور من العدوي في سن مبكرة .. فلا تتأثر الأجهزة التناسلية ولا يتأثر إنتاج البيض بعد البلوغ.

أنواع اللقاحات المستعملة:

أولا: اللقاحات الحية: وهي تستعمل بإعطائها في مياه الشرب أو بطريقة الرش أو التقطير في الانف أو العين ومنها:

1- هـ 120 H120 وهي نوع من عترة ماسوتشيوست المستضعفة بإمرارها مرات عديدة في أجنة البيض ( 120 مرة ) وهي تعطي مناعة جيدة ولكن لمدة قصيرة ويجب أن يكرر التحصين بجرعة ثانية في ظرف 6 -8 أسابيع في الجرعة الأولي.

2- هـ 52 H52 وهي نوع من عتره ماسوشوسيت كذلك ولكن عدد مرات إمرارها في أجنة البيض أقل (52 مرة ) ... ولهذا فهي أكثر ضراوة من عتره هـ 120 وكذلك فهي تستعمل في الجرعة الثانية فقط بعد أن يسبقها التحصين بالعتره هـ 120.

3- عتره كونكتكت: Connecticut

وهي عترة ضعيفة جدا وهي تشابه في تأثير عتره هـ120 ولكن عتره كونكتكت لا تعطي المجال الاوسع الذي تعطيه عترات ماسوشوسيت لتغطي العديد من العترات الأخرى بالمناعة المطلوبة.

4- K – Vaccine

وهناك نوعين ك 50 و ك 100 k100 + 50

وهذا اللقاح يشمل 3 أنواع من العترات ((U 101 + L536 + 0728

ويستعمل في تحصين القطعان الذي يثبت تواجد هذه العترات بها.

5- لقاح D-274 وهو يعطي للعترة المتحورة المماثلة له ولبعض أنواع العترات المتحورة الأخري ويتم التحصين بها في عمر 10 أسابيع.

ثانيا : اللقاحات الميتة:

هناك أنواع اللقاحات الميتة في السوق العالمي وهي:

(1) اللقاح الزيتي المحضر من العترة التقليد الضارية عتره ماسوشوسيت..... وهذا اللقاح هو الذي تنتجه معظم الشركات العالمية ويستعمل بصفة أساسية في جميع المزارع.

(2) تنتج بعض الشركات لقلح يحتوي علي عترات متحوره أو لقاح مختلط يحتوي علي العترة التقليدية ماسوشوسيت مختلطا بعترات متحورة.

(3) تنتج الشركات اللقاحات الميته لمرض الإلتهاب الشعبي منفصلا في غالب الأحوال وأحيانا مضافا إلي اللقاحات الميتة الخاصة بمرض النيوكاسل أو الجامبورو ليكون لقاحا واحدا ثنائي أو ثلاثي الغرض.

برامج التحصين:

1- يتم التحصين بالجرعة الأولي باللقاح الحي ( هـ 120 ) إما في عمر يوم بطريقة الرش أو في عمر 3 – 4 أسابيع بطريقة الرش أو مياه الشرب.

2- يتم التحصين بالجرعة الثانيه في عمر 8 – 12 أسبوع تبعا لحالة العدوي في منطقة التربية ففي المناطق التي لا يظهر بها المرض بصورة ضاربة يتم التحصين مرة ثانية بعتره هـ120 ( نظراً لأن السلطات البيطرية في مصر تسمح باستعمال عترة هـ 120 فقط ).

3- تعطي الجرعة الثالثه في عمر 14 – 18 أسبوع لقطعان الأمهات ويستعمل في ذلك اللقاح الميت.

4- بالنسبة لقطعان أمهات التسمين التي تتطلب تكوين مناعة عالية فيمكن أن يتم التحصين بالجرعة الأولي في عمر 3 – 4 أسابيع بعتره هـ 120 ثم يعطي اللقاح العضلي الميت مرتين في عمر 8 – 16 أسبوع.

5- بالنسبة لقطعان بداري التسمين تستعمل عتره هـ 120 ... ويكتفي بجرعة واحدة إما عند الفقس أو في عمر 2 – 3 أسبوع .... أما في المزارع المتواجدة في مناطق موبوءه فيتم التحصين بجرعتين الأولي في عمر يوم و الثانية في عمر 3 أسابيع.

6- يحذر من تأخير التحصين حتي ميعاد وضع البيض نظرا لأن ذلك يؤدي إلي إنخفاض شديد في إنتاج البيض ... ولذلك يجب إلا يتأخر التحصين عن 2 – 4 أسابيع قبل بداية الإنتاج.

العلاج:

لا يوجد علاج لهذا المرض... ولكن عند ظهوره قد يفيد إتباع الاتي:

1- في الشتاء ترفع حرارة العنبر 3 – 5 درجة م عن معدلها .. وفي نفس الوقت تزداد التهوية عن معدلها ولكن بدون إحداث تيار هوائي وذلك للتخلص من الغازات الضارة وخصوصا غاز النوشادر.

2- إعطاء عليقة علاجية بها 200 – 600 جم م . ف / طن من الكلورتتاسيكلين أو أوكسي تتراسيكلين أو الأرثرومايسين لمدة 7 – 10 يوم.. أو إستعمال هذه المضادات الحيوية في مياه الشرب بمعدل 20 – 50 مليجرام / طائر لمدة 3 – 5 يوم.

3- حقن إستربتومايسين بمعدل 100 مليجرام / طائر تفيد في وقف العدوي الثانوية.

4- هناك طريقة تساعد علي إراحة المسالك التنفسية وتهدئة متاعب التنفس وحث الطائر المصاب علي العطس و الكحة وطرد الإفرازات المخاطية التي تعوق التنفس... وذلك عن طريق رش وتبخير العنبر برذاذ بعض الزيوت الطيارة ويستعمل في ذلك رشاشة قوية تخرج رذاذا يملأ جو العنبر الذي يجب أن يكون محكم القفل... وتركيبة هذا الخليط هي 100 سم مكعب زيت يوكالبتوس + 100 سم مكعب كريزوت + 50 جم بلورات منتول + 500 سم مكعب زيت يوكالبتوس + 100 سم مكعب كريزوت + 50جم بلورات منتول + 500سم مكعب قطران طبي .. وتخلط هذه الكمية جيدا في 10 لتر بارافين أو جلسرين.. وفي العادة تجري عملية الرش ليلا ويكون الرش علي إرتفاع متر من مستوي رءوس الطيور.. ويعطي هذا العلاج عند بداية الاصابة حينما تكون المتاعب التنفسية شديدة ويكرر من 2 إلي 4 مرات كما إستعمال هذه التركيبة بوضعها في أواني متفرقة في العنبر م تسخينها حتي تتطاير هذه الزيوت

الالتهاب المعوي المنتقل في الرومي

Transmissible Enterites of Turkey – Blue Comb in Turkey

Infectious Enteritis in Turkey

Mud Fever . Corona viral enteritis in Turkey

المسبب وصفاته:

1- فيروس من مجموعة فيروسات الكوروناCorona virus يصيب الرومي فقط وخصوصا البداري.

2- مدة الحضانة من 2 – 3 أيام.

3- يعيش الفيروس شهور طويلة في الزرق ومخلفات الرومي.

4- الفيروس لا ينتقل عن طريق البيض ... ولكن الطائر المصاب يفرز الفيروس لمدة طويلة بعد المرض.

5- تشترك أنواع البكريا المرافقة في إستفحال المرض.

الأعراض:

1- يظهر المرض بسرعة في البداري وينتشر بسرعة في القطيع وتشمل القطيع كله وتكون الإصابة حادة أما إذا أصيبت الطيور البالغة فتكون الإصابة محدودة ومزمنه.

2- الطيور المصابة يظهر عليها الخمول وترتجف وتبحث عن الدفء وتنخفض درجة حرارتها 3 – 4 درجات مئوية عن معدلها.

3- تحتقن الرأس ويزرق لونها وسمي لذلك ( مرض العرف الأزرق في الرومي)

4- يظهر إسهال مائي شديد مختلط بخيوط وكتل مخاطية مع أملاح اليوريا البيضاء اللون.

5- يظهر علامات الجفاف علي الطائر ويهزل بسرعة ويخفف وزنه ويرتفع النفوق ويتراوح بين 20 –30% .

6- في الطيور البالغة ينخفض إنتاج البيض وتظهر مواد جيرية علي قشرة البيض.

الصفة التشريحية:

العرض التشريحي المميز هو الإلتهابات المعوية مع وجود سوائل ومواد رغوية تغطي سطحها ... وفي بعض الأحيان توجد مواد جلاتينية . ويضمر حجم الطحال بشكل ظاهر ويشاهد أعراض الجفاف علي الأجهزة الحيوية بالجسم.

الوقاية و العلاج:

1- يجب إتباع الأجراءات الوقائية العامة عند ظهور المرض بالقطيع.

2- يجب توفير الدفء الكافي للطيور المصابة.

3- يجب عدم إطلاق الطيور إلي المراعي.

4- تستعمل المضادات الحيوية للعلاج في مياة الشرب نظرا لأن الطائر المريض يقبل علي الشرب أكثر من العليقة ... وأفضل المضادات الحيوية هي النيومايسين و الكلورنتتراسيكلين و الكولستين و الفلومكوين.

5- نظرا لأن البكتيريا المصاحبه للفيروس يولد مناعة سريعة ضد المضادات الحيوية فإنه يجب تغيير المضادات الحيوية المستعملة في المزرعة إذا تكرر ظهور المرض بها.

كورونا البشر

الفيروس المستجد

كيفية الوقاية من عدوي كورونا المستجد:

1- غسل اليدين بالماء و الصابون بانتظام

2- تغطية الفم و الأنف عند السعال و العطس

3- طهي اللحوم و البيض جيداً

4- تجنب الاتصال المباشر مع أي شخص تظهر عليه أعراض أمراض الجهاز التنفسي مثل السعال و العطس

مسافر للصين؟

ننصح المسافرين المتجهين لمناطق ظهر فيها فيروس nCoV -2019

1- تجنب الاتصال بالحيوانات ( حية أو ميتة ) أو المنتجات الحيوانية أو التواجد في أسواق تداول الحيوانات

2- إذا ظهرت أعراض الاصابة بعدوي تنفسية فينبغي.

3- البقاء في المنزل وتجنب الاختلاط بالأخرين

4- تغطية الفم و الأنف بالمناديل عند الكحة أو العطس

5- تجنب الاتصال بأشخاص مصابين بأعراض تنفسية

6- المحافظة علي نظافة اليدين عبر غسلهما لمدة 20 ثانية علي الأقل بالماء و الصابون أو بالمطهرات

7- عدم السفر أثناء وجود أعراض مرضية

غسل اليدين جيداً يحمي حياتك

الطريقة الأصح لغسل اليدين

1- وزع الصابون علي يديك 2- ادعك الراحتين

3- افرك راحة اليدين مع تشبيك الاصابع

4- ضع اصابع اليد اليمني مع راحة اليد اليسري و افرك ظهر الأصابع

5- افرك الابهام براحة اليد

6- افرك اليد اليمني بحركة دائرية بحيث تتشبك أصابعها براحة اليد اليسري

جفف اليدين

متي يجب عليك غسل اليدين؟

1- قبل و أثناء وبعد إعداد الطعام 2- قبل تناول الطعام

3- بعد السعال أو العطس 4- قبل و بعد رعاية شخص مريض

5- بعد استخدام دورة المياه 6- بعد تغيير حفاضات الطفل

7- بعد لمس الحيوانات 8- بعد لمس القمامة

ما هو فيروس كورونا؟

يعد فيروس كورونا أحد الفيروسات الشائعة التي تسبب عدوي الجهاز التنفسي العلوي و الجيوب الأنفية و التهابات الحلق وفي معظم الحالات لا تكون الإصابة بنوعيه المعروفين بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS ) الذي ظهر في 2012 و المتلازمة التنفسية الحادة الوخمية ( SARS ) الذي ظهر في 2003 بالإضافة إلي النوع المستجد الذي ظهر في الصين في نهاية 2019

كيف تم تحديد نوع الفيروس؟

تم التعرف علي الفيروس عن طريق التسلسل الجيني.

ما هو أصل هذا الفيروس؟

يعتقد أن فيروس كورونا الجديد مرتبط بالحيوان حيث أن أغلب الحالات الأولية كان لها ارتباط بسوق للبحريات و الحيوانات في مدينة ووهان.

هل ينتقل الفيروس بين البشر؟

نعم ينتقل الفيروس بين البشر من الشخص المصاب بالعدوي إلي شخص أخر عن طريق المخالطة القريبة دون حماية.

هل يوجد علاج نوعي أو لقاح لفيروس كورونا المستجد؟

حاليا لا يوجد نوعي أو لقاح للفيروس.

ما هي أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد؟

تشمل الأعراض النمطية لحالة فيروس كورونا المستجد الحمي و السعال و ضيق التنفس وأحيانا تتطور الإصابه إلي التهاب رئوي وقد يتسبب في مضاعفات حادة لدي الأشخاص ذوي الجهاز المناعي الضعيف و المسنين و الأشخاص المصابين بأمراض مزمنه مثل الشرطان وداء السكري وأمراض الرئة المزمنة.

هل ينتقل فيروس كورونا عبر الشحنات القادمة من الصين؟

بناء علي المعلومات المتوفرة حاليا لا يوجد خطر في البضائع المستوردة من الصين.

دكتور مصطفي خليل
رئيس قسم أمراض الدواجن و الأسماك
معهد بحوث الصحة الحيوانية
معمل المنصورة الفرعي

الدواجن البشر فيروس كورونا
فيت ميديكا
فيت ميديكا