الأحد 25 فبراير 2024 مـ 05:04 صـ 15 شعبان 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي
دورته التاسعة.. انطلاق معرض «أجري إكسبو» لمستلزمات الزراعة الثلاثاء المقبل المركزي لمتبقيات المبيدات يختتم البرنامج التدريبي المتخصص التموين: إقامة معرض أهلاً رمضان الرئيسي في هذا الموعد والمكان جامعة عين شمس تنظم مؤتمراً عن التنمية المستدامة للحياة البرية اتحاد الغرف التجارية: التعاون الاقتصادي مع تركيا يساهم في حل أزمة النقد الأجنبي البحوث الزراعية يناقش تحديات تسويق المحاصيل في ورشة عمل وزير التجارة يستعرض فرص الاستثمار مع العرب والأتراك في مجالي التصنيع والتصدير السيسي ورئيس إريتريا يبحثان تعزيز الاستثمار المشترك والتبادل التجاري اتحاد الغرف التجارية: 2024 عام نمو الاستثمارات المصرية التركية معهد بحوث التناسليات الحيوانية ينظم قافلة بيطرية مجانية بالقليوبية أحمد الوكيل: مصر محور التعاون العربي التركي لنحو 3 مليار مستهلك خبراء عرب وإسبان يقيمون التجارب العملية لزراعة الزيتون عالي الكثافة في مصر والوطن العربي

طلب إحاطة يكشف فساد حيتان توزيع الأسمدة بجمعية الائتمان الزراعي وفروعها

تقدم النائب محمد عبدالله زين الدين، عضو مجلس النواب، أمين حزب «مستقبل وطن» بمحافظة البحيرة، بطلب إحاطة للمستشار الدكتور حنفي جبالي، رئيس مجلس، موجه للحكومة ممثلة في وزارة الزراعة والري، بشأن المبالغة في عمولات بيع الأسمدة لصالح موظفي الجمعية العامة للائتمان الزراعي.

الأسمدة للمزارعين

وأشار النائب إلى أن أعضاء مجلس إدارة وموظفي الجمعية العامة للائتمان الزراعي وموظفي الجمعية بمقرها الرئيسي بالقاهرة، يحصلون على نسبة كبيرة من الأرباح كعمولات بيع الأسمدة للمزارعين، قائلا: وبيع الأسمدة هو الدور الوحيد الذي تؤديه الجمعية لصالح المزارعين، على الرغم من تعدد مسئولياتها في عمليات التسويق لمحاصيل المزارعين ودعمهم بمستلزمات الإنتاج بأسعار تنافسية.

ودعا النائب وزير الزراعة إلى ضرورة التحقيق في وقائع تحصيل الجمعية العامة للائتمان بالقاهرة 87 جنيهًا من إجمالي 150 جنيه عمولة عن بيع كل طن أسمدة مدعمة بالجمعيات الصغرى بالقرى، بينما تحصل الجمعيات المركزية بالمحافظات على 10 جنيهات عن كل طن لصالح الجمعيات المشتركة بالمراكز، في حين تحصل الجمعيات الموجودة بالقرى وعددها يقارب 7 آلاف جمعية على مستوى الجمهورية على 20 جنيها تقريباً عن كل طن بعد خصم مصاريف التعتيق، بالرغم من أن الجمعيات الصغرى في القرى تعتبر هي حجر الزاوية والمحرك الرئيسي لعمل الجمعية، حيث تتولى أعمال البيع والتحصيل من المزارعين.

الجمعية العامة للائتمان

وأكّد عضو مجلس النواب، أن هناك أوضاعا غير عادلة أو منطقية داخل الجمعية العامة للائتمان، والتي حققت أرباحا تقدر بنحو 153مليون جنيهاً خلال العام المالي الماضي، حيث بلغ نصيب العاملين وهم قرابة 35 موظفا أكثر من 15 مليون جنيهاً، لأنهم لا يخضعون للحد الأقصى للأجور، فضلا عن نصيب أعضاء مجلس إدارة الجمعية الذين يحصلون على أرباح سنوية على حساب الجمعيات القروية.

ولفت إلى تدهور أحوال الجمعيات القروية إنشائيا وماديا، وأصبحت غير مؤهلة لتقديم الخدمات للمزارعين وغير قابلة لأي تطوير في ظل أوضاعها الحالية، والتي تسببت في أن يحصل مجموعة من الموظفين وأعضاء مجلس الإدارة على أرباح كبيرة من رؤوس أموال المزارعين، وعلى حساب عمليات تطوير الجمعية ومقراتها وأعمالها.

وطالب النائب بإعادة النظر في توزيع أرباح الجمعية العامة للائتمان الزراعي، وكذلك فتح ملف الجمعيات الأخرى التي تؤدي نفس أدوارها، وتعاني من نفس الأوضاع غير الطبيعية في توزيع الأرباح.

وشدد محمد زين الدين، على ضرورة إعادة بناء البنيان التعاوني من قاعدته الرئيسية في كل قرى مصر، لتقديم خدمات حقيقية للفلاح، بما تساعده على النهوض بالإنتاجية من المحاصيل المختلفة في ظل ما تعانيه مصر من نقص في عدد من المحاصيل والسلع الاستراتيجية.