الثلاثاء 31 يناير 2023 مـ 04:22 مـ 10 رجب 1444 هـ
موقع الأرض
ستار كيم
سولارسل
مسابقة اينوفا
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

«الزراعة» تكشف عن تحورات لفيروس الحمى القلاعية

كشف الدكتور عبدالحكيم محمود، رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة عن خطة الحكومة للقضاء على الحمى القلاعية وتوفير اللقاحات الازمة لحماية الثروة الحيوانية، موضحا أن مرض الحمى القلاعية من الأمراض الوبائية التي تؤثر على إنتاجية الحيوان من الألبان واللحوم، وقد تؤدي لنفوق العجول الصغيرة في حال الإصابة بها، خصوصا وأن هذا العام شهد تحور فيروس الحمى القلاعية لعدة فيروسات أخرى وافدة مختلفة عن الفيروسات المصرية مما تسبب في مشكلات كثيرة وكان من الضروري البحث عن لقاحات مختلفة.

وأضاف رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية أنه في الفترة التي كان يجري العمل بها من أجل التحضير للقاح من أجل مواجهة الفيروس الوافد تم الاكتشاف بأنه يوجد حالات إصابات أخرى وتم عزل الفيروس وتم عمل تحليل للتركيب الوراثي وجدنا متحورات لفيروسات قديمة، موضحا أنه تم توفير اللقاحات اللازمة من جهات محلية الصنع بأيدي مصرية بالمعامل المصرية، وبدأت الحملة القومية خلال فترة عيد الأضحى المبارك.

وشرح رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة أنه تم إنتاج 4 مليون جرعة لقاح ضد الحمى القلاعية خلال شهر ونصف، من أجل الحملة القومية، ولكن المصانع مستمرة في إنتاج اللقاحات، واللقاح متوفر، مناشدا المواطنين بتحصين الماشية وقال: «اللي محصنش الماشية اللي عنده يطلب من أقرب وحدة وإدارة بيطرية اللقاح لأنه من الضروري تحسين الحيوانات».

وكشف رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة أن تحصين الماشية يكون قبل ظهور الأعراض خصوصا وأن التحصين يحتاج 3 أسابيع من أجل تكوين المناعات ويجب التحصين قبل ظهور الإصابة.