الأرض
الثلاثاء، 13 أبريل 2021 08:41 صـ
الأرض

رئيس مجلس الإدارة خالد سيف رئيس التحرير محمود البرغوثي المدير العام محمد صبحي

رئيس مجلس الإدارة خالد سيف رئيس التحرير محمود البرغوثي المدير العام محمد صبحي

مقالات الرأي

قصة مدينة عريقة أنشأها الألم والانتصار

سخر منها الجهلاء وسكان الأسمنت.. الخانكة تاريخ وعراقة

م. مجدي صلاح أبو سالم
م. مجدي صلاح أبو سالم

لا أدري لماذا يتباهى الجهلة والسطحيون بالسكن في مكعب اسمنتي يسمونه شقة في شوارع بلا ملامح ولا هوية معمارية ولا تاريخ. فضلا عن ذلك فهم ينظرون باستعلاء للأماكن العريقة ويسخرون منها !!.


الخانكة احد الأماكن الثرية بالاحداث عمرها اليوم696 عاما وتحدث عنها المؤرخون قديما وحديثا وشهدت احداثا سياسية فارقة وتحدث عنها السادات في اوائل السبعينيات وقصفت الطائرات الإسرائيلية مصنع الحديد فيها وقتلتعمالها.

هي أحد مراكز محافظة القليوبية وتتبع اقليم القاهرة الكبرى و يبلغ سكانها حوالي 100 ألف نسمة ومساحتها 1158.5 كم مربع. تضم حاليا مدينتين الخانكة والخصوص وكانت تضم من قبل مدينة السلام والمرج قبل فصلهما عنها، ولا تزال تقدم خدماتها لمدينة العبور.
وتضم 6 ​وحدات محلية قروية هي أبو زعبل، المنايل، سرياقوس، الخصوص، القلج ، الجبل الاصفر.

الخانكةا أنشأها "نذر" السلطان الناصر محمد بن قلاوون سنة 725 هـ الموافق 1325م كان يطلق عليها خانقاه سرياقوس وتعنى دار المتصوفين وتعتبر الخانقاوات إحدى أنواع العمارة الإسلامية التي يقيم فيها علماء الدين و المتصوفون لتدريس العلوم والمذاهب الدينية. وقد تم تحريف الاسم إلى الخانكة.

كان السلطان الناصر أصيب بوعكة مميتة أثناء رحلة صيد للدجاج البري مع حاشيته بمنطقة سرياقوس بالخانكة فنذر إن عافاه الله أن يبني في هذا المكان خانقاه، وبالفعل تم له الشفاء، فعاد على رأس موكب يضم البنائين والمهندسين عام 725هـ/ 1325م وبنى في هذا المكان الخانقاه ومسجدا وتكية لمائة عالم متصوف وحمام. وبمرور الأيام تجمع حولها المتصوفون وأصحاب الحرف مما أضفى عليها روحانيات متميزة.

وبعد اكثر من مائة عام - وبالتحديد 841 هـ - زار السلطان المملوكي الأشرف برسباي الخانكة و توقف فيها مع جيشه ليستريح ويتزود بالماء والطعام ولتنظيم الجيش و ترتيب صفوفه في طريقه لفتح قبرص التي صارت بؤرة للقراصنة والجيوش الصليبية ومقر انطلاقاتها للهجوم على مصر والشام. تذكر السلطان نذر سلفه السلطان الناصر محمد بن قلاوون فسأل الشيوخ عن قصة هذا المكان فأعاد التاريخ نفسه ونذر السلطان الأشرف برسباي هو ايضا نذرا لله بأن يبني بالخانقاه مسجدا ومسقى إن نصره الله، متوسمًا في دعاء أهلها من الصوفية الدعم والتوفيق، وتم له النصر، فخرجت مصر كلها تحتفل بفتح قبرص والاستيلاء على عاصمتها و احضار ملك قبرص الى مصر أسيرا.

و وفى السلطان بنذره وجاء على رأس موكب من العلماء والمهندسين عام 841هـ/ 1437م وبنى جامع السلطان الأشرف برسباي ليكون تحفة معمارية مملوكية تشهد للأجيال على عظمة الخانكة وتاريخها الإسلامي.
تولى مشيخة الجامع الأشرف العديد من العلماء منذ تشييده وخطب فيه علماء ذاع صيتهم خلال فترة حكم السلطان الأشرف برسباي مثل المقريزي وابن حجر العسقلاني وجلال الدين السيوطي.

ورغم هذه العظمة لا زلنا نجد من كتاب الدراما والجهلة من العامة من يسخر منها ويقلل من شأنها. وقدبرز اسمها مرة اخرى بعد ان قام الرئيس السيسي مؤخرا بافتتاح مدينة الدواء بها.

م. مجدي صلاح أبو سالم

فيت ميديكا
فيت ميديكا