الأرض
الإثنين، 21 سبتمبر 2020 07:54 مـ
الأرض

رئيس مجلس الإدارة خالد سيف رئيس التحرير محمود البرغوثي المدير العام محمد صبحي

رئيس مجلس الإدارة خالد سيف رئيس التحرير محمود البرغوثي المدير العام محمد صبحي

مصر الحلوة

الغربية تستعد لإطلاق حملة التحصين ضد الحمى القلاعية

الأرض

تستعد محافظة الغربية لبدء الحملة القومية للتحصين ضد مرض الحمى القلاعية، يوم السبت الموافق 19 سبتمبر الجاري، وذلك في ظل اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية خلال مدة تطبيق الحملة.

من جانبها، أكدت الدكتورة سالي الفقي، مدير الإرشاد البيطري بمديرية الطب البيطري بالغربية، أن مرض الحمى القلاعية من الأمراض الخطيرة التي يجب التحصين ضدها، حيث يسبب نقص في إنتاج الحليب يستمر لمدة تزيد عن ستة أشهر في الحيوانات المصابة، وأيضًا نقص فى أوزان الحيوانات الخاضعة للتسمين، ونفوق كثير من صغار الحيوانات، وإيقاف تاصدير واستيراد الحيوانات ومنتجاتها، مما يؤثر سلبيًا على الاقتصاد.

وأوضحت أن مرض الحمى القلاعية واحد من الأمراض الفيروسية التي تصيب الحيوانات مشقوقة الأظلاف مثل الأبقار والأغنام والغزلان والجاموس، ويظهر المرض على هيئة قرح فى اللثة، ويسيل لعاب الحيوان فلا يأكل ولا يشرب، ويحدث له هزال، كما أنه يصيب الحافر بالتهابات شديدة تصل لدرجة قلعه ولذلك سميت بالحمى القلاعية، وتتراوح فترة حضانة المرض من 4 إلى 7 أيام.

وأضافت لـ"الأرض" أن المرض يسبب ارتفاع في درجة حرارة الحيوان، وتظهر حويصلات مليئة بسائل شفاف داخل الفم وبخاصة الغشاء الطلائى على اللسان وفى شق الأظلاف وعلى حلمات الضرع، مع زيادة إفراز اللعاب، وتنفجر الحويصلات ويمكن أن يحدث عدوى بالبكتيريا حيث تلتهب وتتعفن، وهذه الأنسجة الملتهبة فى الفم تمنع الحيوان من الأكل وعند وجودها فى القدم تمنعه من الحركة .
كما يحدث نقص إنتاج اللبن لفترة كبيرة تصل إلى ستة أشهر أو أكثر، مع انخفاض فى وزن الحيوان بسبب قلة الأكل، وتزيد نسبة الوفاة فى العجول الصغيرة عن 50%، أما فى الكبار فالمرض غير قاتل ونسبة الوفاة تصل إلى 5%، ويمكن أن يحدث إجهاض أو عقم وضعف فى المواليد .

وذكرت أن الفيروس المسبب للمرض ينتقل عن طريق الاتصال المباشر أو غير المباشر بالحيوان المصاب، وكذلك انتشار الرذاذ من الحيوانات المصابة والشخص المتصل بالحيوان اتصال مباشر بحمله عدد كبير من الفيروس فى جهازه التنفسى لمدة 24 ساعة ويعتبر مصدرًا للعدوى للحيوانات المشتبه فى إصابتها .

كما تنتقل العدوى عن طريق تغذية الحيوان على المخلفات الملوثة مثل اللحم واللبن والدم والعظام والجبن، والاتصال المباشر بالأدوات الملوثة مثل الأيدي والملابس، والتلوث الناشئ من بعض الإفرازات البيولوجية، والتلقيح الصناعى، والرضاعة الطبيعية تنقل المرض للعجول الصغيرة فتسبب موت مفاجئ نتيجة التأثير على عضلة القلب.

ولفتت إلى أن اللحوم بعد ذبح الحيوان المصاب ليست مصدر للعدوى نتيجة لتكون حمض اللاكتيك نتيجة التفاعل اللاهوائى داخل عضلات الحيوان المذبوح، وهو يقضى على الفيروس فى اللحم، واللبن لا خطورة منه إذا تم غليه بالطريقة الصحيحة، والفيروس يستمر حي فى اللبن لمدة 6 أيام عند 18 درجة مئوية ولمدة 15 يوم عند 4 درجة مئوية، ويظل الفيروس حى فى اللبن المجفف لمدة سنتين وفى الجبن لمدة شهرين.

وللسيطرة على المرض، يتم استدعاء الطبيب البيطرى للعلاج ولمنع العدوى البكتيرية الثانوية، وعزل الحيوانات المصابة، والحيوانات النافقة يجب حرقها أو دفنها فى حفرة عميقة وتغطيتها بالجير الحى، وتنظيف وتطهير المبانى والأدوات، وإزالة الأوساخ والروث والمخلفات وحرقها أو دفنها، وعدم نقل الحيوانات المصابة من مزرعة إلى أخرى أو حتى تسويقها حتى يتم شفائها، ويجب على العاملين بالمزرعة النظافة التامة أثناء العمل وعدم الزيارة لمزارع أخرى، ومكافحة الذباب والقوارض والحشرات لكونها ناقلة للعدوى .

ونصحت مدير الإرشاد البيطري، برفع نسبة البروتين فى عليقة الحيوان إلى أقصى حد، ويمكن أن تكون العليقة متزنة ومفرومة فرمًا جيدًا ليسهل بلعها خاصة فى حالة وجود تقرحات على اللسان، وتغذية العجول الرضيعة على حليب طبيعى سبق غليه وتبريده لدرجة حرارة 38 مئوية للقضاء على الفيروس، ويجب عدم تغذية العجول الرضيعة على بدائل الألبان، حيث أنها تحتوى على بروتينات ودهون نباتية لا يمكن أن ترقى إلى مستوى البروتينات والدهون الحيوانية الموجودة فى اللبن الطبيعى والتى تساعد العجول على رفع المناعة ومقاومة التعرض للإصابة .

كما يجب عدم إضافة أي مواد حافظة أو مطهرة أو مواد كيميائية إلى لبن الرضاعة حتى تحافظ على المستوى الغذائى العالى للبن وتتحاشى بذلك التعرض لمشاكل هضمية أو صحية للعجول الرضيعة، لأن بعض المزارع تضيف مادة الفورمالين إلى لبن الرضاعة، مع إضافة بيكربونات الصوديوم إلى لبن الرضاعة بنسبة 4%.

وشددت على ضرورة التحصين ضد المرض، مضيفة أن التحصين لأول مرة يكون جرعة ثم بعدها بـ15- 21 يوم جرعة أخرى منشطة ثم جرعة كل 4 شهور، وعند شراء حيوانات جديدة من السوق يجب عدم إدخالها الحظيرة مع الحيوانات الأخرى بل نضعها فى مكان معزول لفترة من 21 يوم إلى شهر لتفادى نقل أى عدوى (إذا كانت فى فترة الحضانة) إلى الحيوانات الأخرى، وفى هذه الحالة تعامل معاملة التحصين لأول مرة أى جرعة يليها بـ15- 21 يوم جرعة منشطة ثم جرعة كل 4 شهور.

032b2cc936860b03048302d991c3498f.jpgca538c343179bf0fbdfab6cd10469afd.jpg
الطب البيطري التحصين ضد الحمى القلاعية الغربية الحمى القلاعية
فيت ميديكا
فيت ميديكا