الأحد 25 فبراير 2024 مـ 04:28 صـ 15 شعبان 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي
دورته التاسعة.. انطلاق معرض «أجري إكسبو» لمستلزمات الزراعة الثلاثاء المقبل المركزي لمتبقيات المبيدات يختتم البرنامج التدريبي المتخصص التموين: إقامة معرض أهلاً رمضان الرئيسي في هذا الموعد والمكان جامعة عين شمس تنظم مؤتمراً عن التنمية المستدامة للحياة البرية اتحاد الغرف التجارية: التعاون الاقتصادي مع تركيا يساهم في حل أزمة النقد الأجنبي البحوث الزراعية يناقش تحديات تسويق المحاصيل في ورشة عمل وزير التجارة يستعرض فرص الاستثمار مع العرب والأتراك في مجالي التصنيع والتصدير السيسي ورئيس إريتريا يبحثان تعزيز الاستثمار المشترك والتبادل التجاري اتحاد الغرف التجارية: 2024 عام نمو الاستثمارات المصرية التركية معهد بحوث التناسليات الحيوانية ينظم قافلة بيطرية مجانية بالقليوبية أحمد الوكيل: مصر محور التعاون العربي التركي لنحو 3 مليار مستهلك خبراء عرب وإسبان يقيمون التجارب العملية لزراعة الزيتون عالي الكثافة في مصر والوطن العربي

تأثير نحل العسل على الوفرة العددية للإنفرادى.. دراسة علمية توضح

في دراسة هى الأولى من نوعها فى غرب مصر لتقييم تأثير وجود نحل العسل على الوفرة العددية لأنواع النحل الإنفرادى، فقد تمكن الباحثون فاطمة رمضان حتيته ، نبيل سالم البربرى ، محمد عبد الفتاح شبل و محمد عصام محمد اسماعيل، من إجراء دراسة على أربعة محاصيل هى: الفول البلدى، والتفاح، والقرع، والبرسيم المصرى وذلك فى منطقة الهوارية بمدينة برج العرب بمحافظة الإسكندرية.

أوضحت نتائج الدراسة، أن فترة منتصف التزهير للمحاصيل الأربعة كانت أكثر الفترات من حيث الوفرة العددية للنحل بنوعيه، وذلك خلال ساعات النهار من الساعة الحادية عشر صباحاً إلى الواحدة ظهراً.

كشفت النتائج، أن معدل زيارات الحشرات للنباتات تتأثر بفترات التزهير وكذلك ساعات النهار، حيث تم دراسة المنافسة ما بين نحل العسل والنحل الإنفرادى على المصادر الغذائية المتمثلة فى المحاصيل الأربعة، و وجد أن المنافسة تختلف بإختلاف أنواع النحل الإنفرادى من نبات لآخر.

أفادت الدراسة التي أجريت بالإسكندرية، أن معدل زيارات النحل الإنفرادى لمحصول البرسيم وصل إلى أقصى معدلات فى ظل غياب نحل العسل، وعند دراسة مواطن عشوش النحل وتبين أن معظم أنواع النحل الإنفرادى تبنى عشوشها فى التربة.

قام الباحثون، بتحليل تربة منطقة الدراسة وعلى أعماق مختلفة حيث تبين أنها من النوع الرملية اللومية، والذي يعتبر من أكثر أنواع الأراضى المفضلة لدى أنواع كثيرة من النحل الإنفرادى لبناء العشوش.

ووجد الباحثون الأربعة، أن هناك ثالثة عشوش للنحل الإنفرادى، الأول عش أرضى لنوع من جنس الأنثوفورا، والثانى عش لنحلة الخشب فى أحد سيقان شجرة جافة، والثالث عش بداخل قوقع لنحلة من جنس الأوزميا.