الأحد 25 فبراير 2024 مـ 03:21 صـ 15 شعبان 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي
دورته التاسعة.. انطلاق معرض «أجري إكسبو» لمستلزمات الزراعة الثلاثاء المقبل المركزي لمتبقيات المبيدات يختتم البرنامج التدريبي المتخصص التموين: إقامة معرض أهلاً رمضان الرئيسي في هذا الموعد والمكان جامعة عين شمس تنظم مؤتمراً عن التنمية المستدامة للحياة البرية اتحاد الغرف التجارية: التعاون الاقتصادي مع تركيا يساهم في حل أزمة النقد الأجنبي البحوث الزراعية يناقش تحديات تسويق المحاصيل في ورشة عمل وزير التجارة يستعرض فرص الاستثمار مع العرب والأتراك في مجالي التصنيع والتصدير السيسي ورئيس إريتريا يبحثان تعزيز الاستثمار المشترك والتبادل التجاري اتحاد الغرف التجارية: 2024 عام نمو الاستثمارات المصرية التركية معهد بحوث التناسليات الحيوانية ينظم قافلة بيطرية مجانية بالقليوبية أحمد الوكيل: مصر محور التعاون العربي التركي لنحو 3 مليار مستهلك خبراء عرب وإسبان يقيمون التجارب العملية لزراعة الزيتون عالي الكثافة في مصر والوطن العربي

دور الأعشاب الطبيه والعطريه في تغذيه ووقاية الحيوانات من الأمراض

د. صلاح الدين محمد محمود
د. صلاح الدين محمد محمود

تعرف النباتات الطبيه والعطريه بأنها تلك النباتات التى تحتوى على مواد فعاله لها خصائص علاجيه ووقائيه فى علاج الانسان والحيوان... وعلى ذلك نرى ان تأثيرها وفوائدها ليست مقصوره على الانسان وحده بل يمتد تاثيرها الى الحيوانات التى نربيها للتغذيه على لحومها او شرب البانها او الاستفاده منها فى اغراض اخرى؛ وتلعب الاعشاب الطبيه والعطريه دورا هاما فى حياه الحيوانات وإنتاجها الغذائى.... وعموما يمكن تلخيص دور الاعشاب الطبيه والعطريه فى حياه الحيوان الى قسمين رئسيين وهما:

اولا: دورها فى الغذاء وزياده الانتاج الحيوانى

حيث تعمل على زيده نمو الحيوان وغزاره انتاجه من الالبان وغيرها ويكون ذلك عن طريقين:

  1. زياده الانتاج من اللحم

حيث اثبتت كثير من الابحاث الى تأثير إضافة الأعشاب والنباتات الطبية على زياده انتاج الحيوانات التى غذيت على عليقه تحتوى على الحلبه وحبه البركه وازهار البابونج حيث تفوق انتاجها من اللحم عن غيرها من الحيوانات التى غذيت بعلائق عاديه. كما انه من فوائد استخدام النباتات الطبية والعطرية كإضافات غذائية في علائق الحيوان هى قدرتها على ان تحفز من إفراز اللعاب الذى يساعد على الهضم. كما تزيد من افراز أحماض الصفراء في الكبد والتي بالتالي تحسن من عمليات الهضم وإمتصاص الغذاء كما انها تحفز إفراز إنزيمات البنكرياس والتي تزيد من نشاط إنزيمات الهضم في المعده؛ مما ينكعس كل ذلك فى تحسين النمو وزياده الوزن والانتاج من اللحم. وقد تم الاشاره فى الابحاث عن ان اضافه الثوم الى العلائق كان له بالغ الاثر فى تحسين معدل النمو والهضم وسمات الذبيحة ومن النباتات التى شاع استخدامها فى هذا الصدد حشيشه الليمون والنعناع كإضافات علفية لتحسين أداء إنتاج لحوم البقر وأبقار الألبان. في الآونة الأخيرة، تم الإشاره عن أن المنثول فى نبات النعناع (Mentha arvensis) يحسن من عمل اللفائفي مما يسهل عمليه امتصاص الغذاء الذى ينعكس فى زياده ملحوظه فى انتاج اللحم

  1. زياده افراز اللبن

كان لاضافه الاعشاب الطبيه مثل أوراق الكافور Eucalyptus globulus وعشبه الاشليا Achillea millefolium وحشيشة الليمون Cymbopogon citratus والينسون والحلبه فى علائق الحيوان اثر واضح فى زياده محصول اللبن ومكوناته و جوده اللبن ومعدل الدهن به وتحسين طعمه بالمقارنة بغيرها من العلائق الخاليه منها

ثانيا: دور الاعشاب الطبيه فى الوقايه والعلاج لامراض الحيوان

1- التاثير كمضاد حيوى لقتل البكتريا التى تؤثر على صحه الحيوانات حيث ثبت استخدام الاعشاب التى تحتوى على زيوت طياره نباتية مثل الثوم (Allium sativum) و حشيشه الليمون (Cymbopogon citrates.) والنعناع (Mentha Piperita) على نطاق واسع كعوامل مضادة للبكتيريا وهناك الكثير من الاعشاب التى خضعت للتجارب واثبتت فاعليتها كمضادات حيويه مثل عشب Angelica dahurica، Anguisorta officinalls والارطميسيا Artemisia وغيرها من الاعشاب الاخرى التى خضعت للتجارب والتى تغنى عن استخدام المضادالت الحيويه الصناعيه.

2- اثر الاعشاب كلمطف فى علاج الالتهابات المرضيه فى الحيوان

حيث ثبت ان إضافات الأعلاف العشبية كمضادات للالتهابات: مثل خلاصة الكركم، الفلفل الأحمر، الفلفل الأسود، فاعليه شديده فى ذلك؛ كما أظهر الكمون والقرنفل وجوزة الطيب والقرفة والنعناع والزنجبيل تأثيرًا مضادًا للالتهابات. واهم المكونات الفعاله فى النباتات ذات التأثير المضاد للالتهابات هي الفينولات والتيربينويدات والفلافونويدات وخاصه حمض البنزويك وأحماض السيناميك . واثبتت كثير من الابحاث ان من اهم الاعشاب ذات القدرة المضادة للالتهابات هي البابونج، القطيفة،عرق السوس واليانسون و كثير من نباتات الفصيلة Labiatae مثل النعناع والزعتر والأوريجانو التى تعمل كمضاد للفيروسات، وكمضاد للفطريات، ومضاد للأورام، ومضاد للالتهابات والتى تقى حيوانات المزرعه من هذه الامراض

3- اضافات الأعلاف العشبية كمضادات للأكسدة للوقايه الحيوان من الاصابات المرضيه: حيث يعتقد أن تأثير مضادات الأكسدة من النباتات ينشأ من آثارها الوقائية من اضرار الشوارد الحره التى تؤذى الحيوانات وتمرضها . وثبت ان مضادات الأكسدة للنباتات الطبية تكون مرتبطة بتركيز المواد الفينولية والفلافونويدات، وبعض الفيتامينات (E وC وA). ومن اهم تللك النباتات الثوم حيث يرجع الاثر البيولوجي للثوم والبصل إلى المكون النشط الذي يحتوي على الكبريت ومن الأعشاب الغنية بالفينولات شائعة الاستخدام هي: إكليل الجبل، والزعتر، والأوريجانو، المريمية، الشاي الأخضر، البابونج، الجنكة، الهندباء والقطيفة. ؛ كما انها ذات قيمه اخرى حيث تعمل على أن تحمي العلف ضد التدهور التأكسدي أثناء التخزين.

4- أضافات الأعلاف العشبية كمنشط للمناعة فى الحيوان: من اهم النباتات التى تمتلك خصائص منبهة للمناعة هي نباتات الإشناسا، وعرق السوس، والثوم، ومخلب القط. حيث يمكن لهذه النباتات تحسين نشاط الخلايا الليمفاوية والخلايا القاتلة الطبيعية فى الحيوان؛ كما أنها تزيد تحفيز تخليق الإنترفيرون (منشط المناعه). كما أظهرت التجارب أن الزيوت الطبيعيه المستخرجة من النباتات الطبية تعمل على تحسين الاستجابة المناعية وزياده قدره مناعه الحيوان ضد الامراض.

اخيرا.....ولم يقتصر دور الاعشاب الطبيه والعطريه على تحسين صحه وانتاج الحيوانات فقط؛ ولكنه امتد ليصل الى تحسين جوده والنتاج الطيور الداجنه ايضا ...وهذا مو ضوع اخر سوف نتاناوله فى القريب العاجل ان شاء الله