السبت 13 أبريل 2024 مـ 02:13 صـ 4 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

300% تصاعد في أسعار المواسير البلاستيك .دو250% لبطلمبات

ارتفاع تكاليف مستلزمات الإنتاج يتسبب في العزوف عن الزراعات الجديدة

ارتفاع تكاليف شبكة الري يعوق التوسع في زراعة الصحراء
ارتفاع تكاليف شبكة الري يعوق التوسع في زراعة الصحراء

كشف تقرير ميداني لموقع "الأرض" أسباب عزوف المستثمرين الزراعيين والمزارعين المصريين عن إضافة أراض صحراوية جديدة مستصلحة إلى الرقعة الزراعية، أهمها: ارتفاع تكاليف حفر البئر الجوفية، والمبالغة في أسعار مستلزمات الشبكات وآليات الري المختلفة.


ارتفاع تكلفة حفر البئر الجوفية في الصحراء


وقال مدير إحدى شركات مقاولات حفر الآبار، إن تكلفة الحفر فقط للمتر في البئر الارتوازية، تتراوح حاليا ما بين 500 و600 جنيه، وقد تصل إلى 1200 جنيه حسب طبيعة الأرض، وعمق المياه، وذلك مقابل نصف هذه التكلفة قبل عام واحد فقط.


مبالغة في أسعار مواسير جدار البئر والشبكات البلاستيك


من جهته، قال مدير أحد مصانع تجهيز مواسير الآبار الجوفية، إن أسعار خامات البلاستيك أصبحت خيالية، ما جعل تكاليف تنفيذ جدار البئر بالمواسير البلاستيكية، مبالغ فيه، لدرجة أعاقت تماما الاستثمار الزراعي في الصحراء.


وبلغ طن مواسير البلاستيك في الوقت الحالي، 65 ألف جنيه، مقابل 30 ألف جنيه منذ عام تقريبا، ليرفع هذا السعر تكاليف إنشاء شبكة الري في الفدان المروي بالتنقيط من 12 ألف جنيه قبل عام من الآن، إلى ما يتراوح بين 30 و35 ألف جنيه حاليا.


مواسير سحب مياه الآبار الجوفية والطلمبات الغاطسة


وعلى صعيد آليات الري وسحب المياه من الآبار الجوفية، قال المدير الفني لإحدى شركات تجهيزات ابار الري، إن متر مواسير الحديد مقاس 4 بوصة بلغ سعره حاليا نحو 1000 جنيه، بعد أن كان منذ عام تقريبا لا يزيد على 350 جنيها.


وبخصوص أسعار الطلبمات الغاطسة، حدث ولا حرج، حيث لم يعد بإمكان المزارع تجيد طلمبة محترقة، أو شراء طلمبة جديدة، في ظل الأسعار الحالية.


وأكد المدير نفسه، أن طلمبة بقوة 30 حصانا كانت تباع قبل نحو عامين، بما لا يزيد على 13 ألف جنيه، لكنها اليوم قفزت إلى 60 ألف جنيه، لتعانق الطلمبة ذات القوة 60 حصانا سعر الـ 100 ألف جنيه، بعد أن كانت لا تزيد على 28 ألف جنيه، ولتصبح الطلمبة 100 حصان في غير متناول المزارعين، بعد أن بلغ سعرها نحو 200 ألف جنيه، بعد أن كان سعرها لا يزيد على 45 ألف جنيه قبل نحو عامين.


كماليات البئر الجوفية


محمد خالد مدير قسم الطلبمات في إحدى شركات هندسة مياه الري، قال إن تكلفة البئر الجوفية للري في الصحراء، لا تتوقف عند جداره البلاستيكي فقط، أو مواسير سحب المياه منه بواسطة الطلمبة الغاطسة، "بل يتطلب كابلات كهربائية بحرية 3 أطراف، يتراوح سعر المتر فيها حاليا ما بين 350 و1200 جنيه، حسب سمك الكبل وقوة الطلمبة المستخدمة، وكانت هذه الأسعار قبل نحو عامين للكابلات ذاتها، لا تزيد على مبلغ يتراوح بين 45 و120 جنيها للمتر الطولي.


ومن الكماليات المهمة للبئر الجوفية أيضا، والحديث لمحمد خالد، لوحة التشغيل الكهربائية، والتي أصبحت أسعار مكوناتها صعبة المنال، إذ كانت أسعارها تتراوح ما بين 2500 جنيه للوحة بقوة 30 حصانا، و15 ألف جنيه للوحة ذات الـ 100 حصان، لكن هذه الأسعار تغيرت حاليا.. إلى نحو أربعة أضعاف.


تراجع الرغبة في استصلاح الأراضي الصحراوية


ويظهر التحقيق الميداني لموقع "الأرض"، أن هذه التكاليف تسببت في تراجع المساحات المستصلحة بواسطة راغبي الزراعة في الصحراء، ليقف الاستصلاح عند حدود خطة الدولة في مشاريعها الجديدة فقط.
وقال مهندس زراعي شاب (تخرج من كلية الزراعة ـ جامعة عين شمس)، إنه كان يحلم بالاستثمار في الزراعة الصحراوية، "لكن ارتفاع تكاليف الاستصلاح، وحفر البئر وتجهزيها، إضافة إلى إنشاء الشبكات، أصبح بعيد المنال، ويصعب تحقيقه للمبتدئين، وهو ما جعله يعدل عن رغبته في الاتجاه إلى منطقة المغرة هو ومجموعة من زملائه لبدء مشوارهم الزراعي هناك.