الأرض
الجمعة، 30 أكتوبر 2020 09:28 صـ
الأرض

رئيس مجلس الإدارة خالد سيف رئيس التحرير محمود البرغوثي المدير العام محمد صبحي

رئيس مجلس الإدارة خالد سيف رئيس التحرير محمود البرغوثي المدير العام محمد صبحي

الدعم الفني

”الأرض” تنفرد بوضع برنامج تغذية ومكافحة لآفاته

إلى مزارعي الثوم: التبكير في الزراعة خلال سبتمبر يرفع الإنتاجية.. شرط اتباع هذه الإرشادات

الأرض

ينصح خبراء موقع "الأرض" رعاية الثوم منذ زراعته، بداية من مكافحة الحشائش، والآفات الحشرية، والأمراض الفطرية، إضافة إلى اتباع برنامج غذائي علمي يراعي مراحل: النمو الخضري القوي، وصب الرأس، وتحجيم الرأس وتسويتها.

ووضع خبراء "الأرض" برنامجا متكاملا يشتمل على العمليات الزراعية، منذ مرحلة تجهيز الأرض قبل زراعة البذور، وحتى الحصاد، خلال فترة تتراوح بين 160 و180 يوما، يتضمن الخطوات والعمليات التالية:
ملحوظات أولية:
- لا تُفضل زراعة الثوم في الأراضي الجيرية
.....................
الثوم من المحاصيل الحساسة للملوحة، لذا يجب التأكد من أن ملوحة مياه الري لا تزيد على ( 1500 بي بي إم)
.....................
السماد العضوي ضروري جدا للأراضي ذات القلوية المرتفعة.
.....................
** تجهيز الأرض للزراعة:
- تخطيط الأرض الرملية بالجير على مسافة فاصلة 120 سم، ثم فرد (سماد الخدمة) على موقع المصطبة بعرض 1 متر (50 سم على جانبي خط الجير، (20 متر  مكعب سماد بلدي للفدان على الأقل + 100 كجم كبريت زراعي + 150 كجم سلفات نشادر + 150 كجم سوبر فوسفات الجير +  50 كجم سلفات بوتاسيوم + 35 كجم سلفات ماغنسيوم)، ثم تخلط جيدا قبل الفرد، ثم خرطها وتقليبها مع التربة مكان المصطبة (فرم متجانس)، ثم تجميع المصطبة بالبتانة - عرض 1 متر بارتفاع 20 سم، بحيث تكون خامة المصطبة متجانسة بين التربة الأصلية والسماد العضوي، وخليط السماد الكيماوي.
- فرد خرطومين على المصطبة بمسافات 25 سم من حافة المصطبة - 50 سم من الخرطوم الأول - لتتبقى 25 سم عن الحافة الثانية للمصطبة.
.................
تخمير الأرض جيدا (أسبوع ري قبل الزراعة، بما لا يقل عن غسيل الأرض ساعتين يوميا لكل تحويلة، بشرط إضافة 5 لتر حامض نيتريك/ فدان يوميا، وذلك قبل تحويل المياه بربع ساعة.
.................
زراعة الثوم
- نقع البذور في الميه لمدة 20 ساعة، ثم 20 دقيقة في محلول يحتوي على مبيدات فطرية للتطهير، وتتم زراعة الثوم بالطريقة المعتادة على جانبي الخرطومين بمسافة فاصلة 10 سم في كل الاتجاهات، ثم الري بعد الزراعة مباشرة ري إشباع مياه فقط، حتى تتشرب الفصوص المياه جيدا (لزوم الإنبات بعد 5 - 7 أيام).
- تراعى عملية الإنبات، ولا يتم التسميد إلا بعد ظهور البادرة (ورقتان خضراوتان".
...................
التسميد خلال المرحلة الأولى: من بعد الإنبات حتى أول هبوط لدرجة حرارة الجو (نحو 40 يوما).
- اليوم الأول: السبت مثلا (2 كجم نترات نشادر + 2 لتر حامض نيتريك + 1 كجم ماب + 1 كجم سلفات بوتاسيوم/ للفدان) في برميل واحد، وتُضخ قبل تحويل الري ب 10 دقائق فقط.
- اليوم الثاني (الأحد) مياه بيضاء
- اليوم الثالث (الإثنين): 1 كجم سلفات زنك + 1 كجم سلفات حديدوز + 1 كجم سلفات منجنيز/ للفدان، (في برميل واحد، وتُحقن قبل تحويل الري ب 10 دقائق فقط)
- اليوم الرابع: (الثلاثاء) مياه بيضاء
- اليوم الخامس (الأربعاء): 2 كجم نترات كالسيوم + 2 لتر حامض نيتريك/ فدان (وفي الأسبوع الثاني، تُستخدم سلفات الماغنسيوم بدلا من نترات الكالسيوم بنفس الكمية، أي تبادل الصنفين مع حامض النيتريك أسبوع وأسبوع).
- اليوم السادس (الخميس): 1 كجم هيوميك أسيد + نص كجم فوفليك أسيد/ للفدان (مرة كل أسبوعين.
- اليوم السابع: (الجمعة) مياه بيضاء فقط
.................
* ملحوظة: يجب متابعة نمو الحشائش، للتخلص منها، إما بالعزيق (تهريش)، أو بالمبيدات الموصى بها، وفي التوقيت المحدد لذلك.
المرحلة الثانية: من أول هبوط درجة حرارة الجو حتى بداية صب الرأس (حوالي 60 يوما).
- تُتبع خطوات البرنامج السابق ما عدا، إضافة سلفات النشادر بدلا من نترات النشادر، وزيادة جرعة الماب إلى 1.5 كجم بدلا من 1 كجم، بحيث يكون التغيير في اليوم الأول فقط، على النحو التالي:

- اليوم الأول: السبت مثلا (5 كجم سلفات نشادر + 2 لتر حامض نيتريك + 1.5 كجم ماب + 1 كجم سلفات بوتاسيوم/ للفدان) في برميل واحد، وتُضخ قبل تحويل الري ب 10 دقائق فقط.
...................
** المرحلة الثالثة: من عمر 65 يوم إلى أول ارتفاع درجات الحرارة مرة ثانية (إما في 15 مارس، أو أول أبريل).
- اليوم الأول: السبت مثلا (3 كجم سلفات نشادر + 2 لتر حامض نيتريك + 1 كجم ماب + 2 كجم سلفات بوتاسيوم/ للفدان) في برميل واحد، وتُضخ قبل تحويل الري ب 10 دقائق فقط.
- اليوم الثاني (الأحد) مياه بيضاء
- اليوم الثالث (الإثنين): 2 كجم سلفات زنك + 1 كجم سلفات حديدوز + 1 كجم سلفات منجنيز/ للفدان، (في برميل واحد، وتُحقن قبل تحويل الري ب 10 دقائق فقط - مرة كل 15 يوم)
- اليوم الرابع: (الثلاثاء) مياه بيضاء
- اليوم الخامس (الأربعاء): 1 كجم نترات كالسيوم + 2 لتر حامض نيتريك/ فدان (وفي الأسبوع الثاني، تُستبدل سلفات الماغنسيوم بنترات الكالسيوم بنفس الكمية، أي تبادل الصنفين مع حامض النيتريك أسبوع وأسبوع).
- اليوم السادس (الخميس): نص كجم هيوميك أسيد + نص كجم فوفليك أسيد/ للفدان (مرة كل أسبوعين).
- اليوم السابع: (الجمعة): 5 كجم نترات بوتاسيوم + 1 لتر حامض نيتريك/ للفدان (مرة كل أسبوعين)
..................
** المرحلة الأخيرة: (من 15 مارس أو أول أبريل /  أي منذ معاودة ارتفاع درجات حرارة الجو)
(العودة إلى نترات النشادر)
- اليوم الأول: السبت مثلا (1 كجم نترات نشادر + 2 لتر حامض نيتريك + 1 كجم ماب + 2 كجم سلفات بوتاسيوم/ للفدان) في برميل واحد، وتُضخ قبل تحويل الري ب 10 دقائق فقط.
- اليوم الثاني (الأحد) مياه بيضاء
- اليوم الثالث (الإثنين): 2 كجم سلفات زنك + 1 كجم سلفات حديدوز + 1 كجم سلفات منجنيز/ للفدان، (في برميل واحد، وتُحقن قبل تحويل الري ب 10 دقائق فقط - مرة كل 15 يوم)
- اليوم الرابع: (الثلاثاء) مياه بيضاء
- اليوم الخامس (الأربعاء): 1 كجم نترات كالسيوم + 2 لتر حامض نيتريك/ فدان (وفي الأسبوع الثاني، تُستبدل سلفات الماغنسيوم بنترات الكالسيوم بنفس الكمية، أي تبادل الصنفين مع حامض النيتريك أسبوع وأسبوع).
- اليوم السادس (الخميس): نص كجم هيوميك أسيد + نص كجم فوفليك أسيد/ للفدان (مرة كل أسبوعين).
- اليوم السابع: (الجمعة): 5 كجم نترات بوتاسيوم + 1 لتر حامض نيتريك/ للفدان (مرة كل أسبوعين)
...........

برنامج التسميد الورقي:
- رشة منشط جذور جيد (إندول بيوتريك أسيد + جبريلين) مرة أسبوعيا، من الأسبوع الثاني للفدان حتى الأسبوع الثامن فقط.
- رشة كالسيوم بورون مرة كل أسبوعين طوال الموسم
- رشة (20-20-20 + أحماض أمينية) مرة بعد الأسبوع الثاني من الإنبات، ومرة بعد الأسبوع الرابع، بمعدل 1.5 كجم + نصف لتر لكل 600 لتر ماء.
- رشة عناصر صغرى من نوع جيد مرة شهريا طول الموسم، بمعدل 1.5 كجم/ 600 لتر ماء.
- رشة سترات بوتاسيوم + بورون حر 10٪، بعد اليوم الثاني لوقف الري مباشرة (آخر الموسم)، بمعدل 3 لتر + 1 لتر/ 600 لتر ماء.
 

ملحوظة:
يجب مراعات مكافحة الآفات الحشرية خاصة: التريبس، والجاسيد، وذبابة البصل، خلال الفترة الأولى (60 يوما)، ويُفضل تسميد مبيد (إيميدا كولبرايد) للأرض، اعتبارا من الأسبوع الثاني للإنبات، بمعدل 1 لتر/ فدان، وتكرر بعد 3 أسابيع، ثم مرة ثالثة إذا لزم الأمر بعد ثلاثة أسابيع أخرى.
- في حالة ظهور إصابة بالحُلُم الدودي، يتم التدخل السريع برشة مبيد يحتوي على (أبامكتين 4٪ + إيميدا كولبرايد)، مثل "كونجيست"، أو أبامكتين قوي مثل "فيرتمك".
- مراعاة الإصابات الفطرية (الندوات)، البياض الزغبي، الاذعة الإرجوانية، والصدأ، ويُستخدم في المكافحة مبيد (بليز)، و"أميستار توب) بالتناوب، وفي حالة الصدأ، يستخدم مبيد "تليت"، وذلك في حالة الوقاية قبل الشبورة أو المكافحة بعد المطر.
- يجب مراعاة الإصابة بالعفن الأبيض، لأنه المرض المدمر نهائيا للمحصول، ويُسأل الخبراء في كيفية نقع الفصوص في الماء لمدة 20 ساعة قبل الزراعة، ثم 20 دقيقة في المبيد الموصى به للتطهير من الفطريات قبل الزراعة، وللمساعدة على الإنبات خلال 5 أيام فقط من الزراعة.
........
** معلومات:
- س: ما الفرق بين نترات النشادر وسلفات النشادر؟
* ج: الأولى جزيء معدني يتطلب طاقة للتحويل والتمثيل داخل الورق، وبالتالي يستنزف الطاقة الداخلية للنبات في الشتاء أيام البرودة، (ولذلك نلجأ إلى اليوريا في الأراضي الطينية، أو سلفات النشادر في الأراضي الرملية القلوية)، لكن الثاني (سلفات النشادر أو اليوريا)، جزيء آزوت عضوي سريع الادمصاص على حبيبات التربة، ولا يستنزف طاقة، وبالتالي يستمر النبات في نموه جيدا.
- س: لماذا نخلط الخدمة الأرضية (السماد العضوي + الكيماوي) بالتربة خلطا متجانسا؟
* ج: الرمال عديمة الشحنة الكهربائية، والنترات جزيء معدني سريع الذوبان، يُمتص بالخاصية الشعرية، ولا يُدمص، وبالتالي يتعرض للتسرب مع مياه الري دون الاستفادة القصوى، وبالتالي يتم تخليبه على حبيبات المادة العضوية (السباخ البلدي المتحلل أو الكمبوست).

- س: ما الفرق بين الامتصاص والادمصاص؟
* ج: الامتصاص يعني انتقال جزيئات السماد الذائبة في مياه منطقة الجذور إلى الشعيرات الجذرية بالخاصية الشعرية، أما الادمصاص فهو التصاق جزيئات الآزوت العضوي بحبيبات التربية التصاقا كهربائيا، لاختلاف الشحنة، وبالتالي استمرار بقائه فترة طويلة في منطقة الجذور، وعدم تعرضه للغسيل والفقد مع مياه الري.

- س: ما فائدة النترات في مراحل النضج الأخيرة؟
* ج: تحجيم الثمار عامة يعتمد على الكربوهيدرات، وتخزينها داخل خلايا الثمرة، ولذلك فإن التحجيم يتم بالنترات التي تتحول في الأوراق، إلى كربوهيدرات بفعل التمثيل الضوئي، فتتجه إلى الثمار، شرط عدم نقص البورون.

- س: هل البوتاسيوم هو عنصر التحجيم في الثمار؟
* ج: التحجيم بالبوتاسيوم من الأخطاء المعلوماتية الشائعة، لكن وجوده ضروري جدا، كونه العنصر الناقل لجميع العناصر الغذائية، ويساعد على توازنها في جميع أجزاء النبات، فهو عسكري المرور المنظم للحركة، وبالتالي زيادته أو الإسراف فيه عن الحد المطلوب، يسبب ربكة مرورية للعناصر. ويجب مراعاة أن الكالسيوم الزائد يعطل امتصاصه، لذا يكون هناك يومين فرق بينهما في التسميد.
- ما فائدة الفوسفور بشكل عام، ولماذا يُفضّل الماب في الأراضي الصحراوية؟
* ج: الفوسفور عنصر الطاقة الضروري لإتمام دورة التمثيل الغذائي داخل الورقة (فيشة الموتور الكهربائي)، إما للبناء نهارا مع الضوء لإنتاج السكريات وإطلاق الأوكسجين، أو في الظلام لإنتاج الطاقة من جديد بدورة كالفن، ويُلاحظ في البرودة الشديدة أحيانا تلون أطراف الأوراق باللون الأحمر، حيث يكون النبات اضطر لاستهلاك الفوسفور في تخليق الأدنين ثلاثي الفوسفات. هذه المعلومة هي التي تفسر المعلومات الشائعة حول الخصوبة وتنشيط الجذور.

- س: ما فائدة السايتوكينين والجبريلين، ومراحل الاستخدام؟
* السايتوكينين والجبرلين من الهرمونات المشجعة على انقسام الخلايا، ولذلك نستخدمها مرتان: الأولى لتشجيع انقسام خلايا المجموع الخضري، في المرحلة الأولى من عمر النبات (ما قبل التزهير)، والثانية في أول العقد الثمري (تكوين الثمار) في الفواكه والخضروات، أو بداية ظهور رأس البصيلات في البصل والثوم، أو تكوّن درنات البطاطس والبطاطا، واستخدامهما يزيد انقسامات الخلايا عدديا فقط ولذا، يلزم بعد زيادة عدد الخلايا العمل على تكبيرها حجما، باستخدام الزنك، ونترات النشادر، مع دخول الكالسيوم لتمتين جُدُر الخلايا، وملء الفراغات بينها، فلا تكون الثمار غضة هشة قبل الحصاد وبعده. وينحصر دور البوتاسيوم في عملية تحجيم الثمار على تنشيط وصول الكربوهيدرات لتخزينها في الثمرة، فيما ينحصر دور الفوسفور بمعدله القليل في توفير الطاقة الكهربائية اللازمة لإتمام الدورة الغذائية.

- س: ما فائدة الزنك؟
* ج: الزنك من عناصر تخليق الحمض الأميني الشبابي (التربتوفان)، وهذا الهرمون يتم استقباله بحفاوة على أبواب أو ثغور الخلايا النباتية، ولذلك هو من يفتح الباب أولا لدخول جميع العناصر، لذا تُفضل إضافته تسميدا أرضيا وورقيا، قبل أي معاملة بنترات البوتاسيوم، أو معها (سلفات زنك للإضافة الأرضية والرش)، وزنك مخلبي للرش مع البورون الحر الخالي من الكالسيوم.

- س: ما فائدة البورون عموما؟
* ج: البورون عنصر الخصوبة والاتزان المائي داخل الخلايا الحية، ومعنى ذلك أنه يدخل في تكوين الأجزاء الداخلية للزهرة (المبايض وقنوات الإخصاب)، ولكونه عنصر الاتزان المائي، فهو مسؤول أيضا عن اتزان العناصر داخل الخلايا، كما يفيد في توجيه السكريات من الأوراق نحو الثمار. ولذا، يلجأ مزارعو البطاطس إلى تصفية العرش الأخضر نهاية الموسم، برش البورون بتركيزات عالية، فتؤدي إلى الهدم السريع والتخزين الأسرع السكريات في الدرنات، مما يؤثر سلبا على جودتها، ويقصّر من فترة حفظها طازجة (شيلف لايف).

- س: ما الفرق بين نترات البوتاسيوم وسترات البوتاسيوم في تحجيم الثمار؟
* أفضل صورة لامتصاص البوتاسيوم على الإطلاق، هي صورته النتراتية، كون الآزوت مشجع لتخليق السايتوكينين الطبيعي، أما السترات فهو من الستريك أو حمض الليمون، وهو من الأحماض الكربوكسيلية المحفزة للنضج الطبيعي، وليس الهدم السريع، وتأتي السترات في الدرجة الثانية بعد النترات في سرعة الامتصاص، والتفضيل يأتي حسب المرحلة والاحتياج.

32a03ccfe376e30cb0a7f869918353e8.jpg9876c9a3f300f29c8ee619765c1ad768.jpg
زراعة الثوم ـ الوقت المناسب لزراعة الثوم ـ التسميد الورقى للثوم
فيت ميديكا
فيت ميديكا