الأرض
الإثنين، 23 سبتمبر 2019 03:43 مـ
الأرض

رئيس مجلس الإدارة خالد سيفرئيس التحرير محمود البرغوثيالمدير العام محمد صبحي

رئيس مجلس الإدارة خالد سيفرئيس التحرير محمود البرغوثيالمدير العام محمد صبحي

إرشادات وخدمات

خبير مناخ يحذر من الارتفاع الشديد لدرجات الحرارة

الأرض

حذر الدكتور محمد علي فهيم أستاذ المناخ الزراعية بمركز البحوث الزراعية التابع لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، من تعرض البلاد لموجة شديد الحرارة بداية من غد، الثلاثاء، وتستمر حتى نهاية الأسبوع.

وقال فهيم في منشور له نشره عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، إن  البلاد تتعرض لموجة شديدة الحرارة بداية من الثلاثاء 21 مايو 2019 وتستمر حتى نهاية الأسبوع المقبل وتكون في أشدها أيام الخميس والجمعة لتصل إلى قيم قياسية تتخطى 45-46 °م فى معظم المناطق ... مع زيادة في الرطوبة النسبية على شمال البلاد ومناطق الدلتا تتراوح من 80% إلى 90% مما يزيد من الإحساس بشدة حرارة الطقس وتقل الرؤية فى الشبورة المائية صباحاً على شمال البلاد تكون كثيفة على بعض الطرق.

وقدم فيهم بعض النصائح العاجلة للحفاظ على الزراعات مثل:

أولاً حفاظاً على صحة وسلامة المزارعين:

سوف تزيد خطورة التعرض للشمس المباشرة بسبب تقارب تعامد الشمس على مدار السرطان (أسوان) وسيادة موجات الاشعة الشمسية قصيرة الموجة "الاخطر" ..وحفاظا على سلامة المزارعين اتبع التوصيات المرفقة:

** السحور بالأطعمة التي تحتوي على مستويات عالية من الماء لتقليل آثار حرارة الشمس، كما هو الحال مع الخضروات والفواكه مثل الخيار والبطيخ التي تساعد على ترطيب الخلايا في الجسم وترجمتها إلى درجة حرارة أقل. وتحتوى الخضراوات مثل السبانخ واللفت والبروكلي بالكالسيوم، وهو أمر ضروري لمساعدة الجسم على التنظيم الحراري وهي العملية التي ينظم بها جسمك درجة حرارته الداخلية. كل هذه الخضروات الورقية تعطي الإنسان الكالسيوم الذي يحتاجه جسمك لإرسال الإشارات بفعالية بين جسمك ودماغك والعكس صحيح، مما يجعل التنظيم الحراري للجسم ممكنًا، بالإضافة إلى أن جميع الحبوب توفر حماية إضافية ضد تلك الأيام الحارة والرطبة من أشهر الصيف، مثل الشعير والذي يحتوي على مستويات عالية من المغنيسيوم ، يشار إليها أيضا باسم "مهدئ الطبيعة".

** كما يجب التقليل من أكل المخللات والحلويات من فترة ما بعد الفطار إلى قبل السحور والابتعاد عن الوجبات الدسمة.

** عدم التعرض لاشعة الشمس من الساعة 11 ص وحتى 4 عصراً تحت اى سبب.

** وفى حالة حتمية التعرض للشمس يجب ارتداء غطاء رأس من القطن ومبلل بالماء (الشد الابيض) واعادة البلل كل 15 دقيقة وتحت اى حال لا يجب التعرض للشمس اكثر من 30 دقيقة مستمرة.

** على العمال الذين يعلمون خلال ساعات النهار أن يؤجلوا عملهم الى ما بعد الرابعة عصرا، وان تلتزم المؤسسات الخاصة بالحرص على موظفيها من خلال تقليل ساعات العمل بوقت الذورة.

ثانياً بالنسبة للمحاصيل:

** بالنسبة لمحصول البطاطس الصيفية: الرش ضد فراش درنات البطاطس مرتين على الاقل قبل التقليع (بروكليم + لمبادا 5%) ... اما البطاطس المخزنة تحت القش فلابد من اتخاذ الاجراءات اللازمة ضد "فراش درنات البطاطس" نظراً لمناسبة الظروف المناخية لبداية انتشار هذه الحشرة بحيث يتم التغطية قبل المغرب وذلك قبل نشاط الفراشات التى تنجذب للدرنات وتبدأ وضع البيض على العيون مع اتباع برنامج الوقاية من انتشار الفراش على البطاطس المخزنة .

** بالنسبة لمحاصيل الخضر الصيفية (الطماطم – الفلفل – القرعيات): فلابد من إجراء رية على "الحامي" فى الصباح ويتجنب تماما الري اثناء الظهيرة - والاهتمام باجراء رشات وقائية عاجلة ضد بعض الامراض الفطرية المحبة للرطوبة العالية مثل البياض الزغبي على القرعيات – الندوة المبكرة على الطماطم – اعفان ثمار الطماطم والفلفل – الانثراكنوز على القرعيات) وكذلك الرش الوقائي ضد حشرات المن والتربس والجاسيد عند وصول التعداد لمستوى الحد الاقتصادي الحرج مع توقع زيادة فى تعداد الحشرات حرشفية الاجنحة (توتا ابسلوتا فى الطماطم وديدان الثمار وغيرها).

وينصح باجراء رشة بالمغذيات والاحماض الامينية ومحفزات النمو وسليكات البوتاسيوم أوالبوتاسيوم فوسفيت بصورة عاجلة لمساعدة النباتات على معاودة النمو بسرعة بعد فترة توقف وضعف امتصاص العناصر بسبب زيادة الرطوبة الجوية وزيادة الحرارة (كما تم توضيحة فى منشورات سابقة)

** بالنسبة للنباتات الطبية والعطرية (الريحان – البردقوش – العتر والنعناع):

تقصير الفترة بين الريات على ان تكون على "الحامي" وفى الصباح ويتجنب تماما الري اثناء الظهيرة - والاهتمام باجراء رشات وقائية عاجلة ضد بعض الامراض الفطرية المحبة للرطوبة العالية مثل البياض الزغبي على الريحان والدقيقي على البردقوش وكذلك صدء العتر والنعناع...هااااام ... ينصح باجراء رشة بالمغذيات والاحماض الامينية ومحفزات النمو بصورة عاجلة لمساعدة النباتات على معاودة النمو بسرعة بعد فترة توقف وضعف امتصاص العناصر بسبب زيادة الرطوبة الجوية وزيادة الحرارة (رش سليكات البوتاسيوم بمعدل 6 سم / للتر وخاصة بعد انتهاء الموجات الحارة بيومين)

- وللوقاية من أمراض اعفان التاج (مكان القرط) بعد الحش يتم الرش الوقائي مباشرة بالكبريت الميكروني 70% بمعدل250 جم / 100 لتر ماء بعد الحش باسبوع على الاكثر الرش بمبيد ريزو ان 480 SL بمعدل 4 جم/ لتر ماء.

 

** أشجار الفاكهة الصيفية (المانجو – النخيل - والزيتون والرمان والتين وعين الجمل وغيرها) وخصوصا فى مصر الوسطى والعليا والمناطق الجديدة فلابد من اجراء رية سريعة على الحامي غداً الثلاثاء على اقصى تقدير بالاضافة إلى تكثيف الرش "سليكات البوتاسيوم" بمعدل 8 سم / لتر للفاكهة.

1- يجب أن يكون الري بصفة دورية و منتظمة على أن لا تتعدى الدورة المائية من 8-11 يوماً (للغمر) لتفادي تساقط الثمار وللإشارة فإن طول المدة الفاصلة بين دورات الري

2- ينٌصح خلال موجات الصيف الحارة بعدم الري ظهراً ومراعاة تقليلٌ كميات المياه في الرية الواحدة وزيادة عدد الريات لتفادي ضرر تساقط او تشوه الثمار الثمار.

3- رش الثمار (فقط) بمحلول مخفف من الجير المطفي بمعدل 20جم/ لتر (2%) وخاصة للثمار المتواجدة فى جانب الشجرة القبلي والشرقي والغربي (المعرضة للشمس) ويمكن الرش بمحلول "بيورشات" المتكون من كربونات الكالسيوم أيضاً.

توقعات هامة بعد انتهاء الموجة الحارة:

** على القطن يتوقع زيادة فى تعداد لطع البيض لحشرات دودة ورق القطن وديدان اللوز (حرشفيات الاجنحة)

** زيادة سريعة لتعداد حشرة اوراق الزيتون الخضراء – فراشة الياسمين (من الافات المهمة على الزيتون)

** انتشار ملحوظ لفراش ديدان ثمار الرمان (زيادة معدل وضع البيض)

** زيادة فى نشاط فراش الدوة الخضراء على الذرة.

** وضع البيض لديدان الثمار فى نخيل البلح وبداية ظهور الجيل الثاني من (الحُميرة او دودة البلح الصغرى) خصوصاًعلى الاصناف نصف الجافة فى مناطق مصر الوسطى (الجيزة – الوحات البحرية – بني سويف – الفيوم – المنيا)

*** وبالنسبة للأمراض النباتية:

** سيادة الظروف الجوية (الرطوبة العالية والماء الحر -الندى صباحاً) وزيادة التذبذبات فى درجات الحرارة تكون مناسبة لبداية قيام دورات مرضية لجميع فطريات البياض الزغبي على القرعيات والبقوليات (فول الصويا) والفاكهة (العنب) والنباتات الطبية العطرية (الريحان المبكر) وكذلك مرض الانثراكنوز وتبقعات الاوراق على المانجو وفول الصويا والقرعيات (الخيار والبطيخ) والطماطم.

** مناسبة الظروف المناخية على التبقع الزاوي على اوراق القطن.

ثالثاً: بالنسبة للإنتاج الحيواني:

** على مستوى الغذاء يتم تقديم الغذاء فى الاوقات المناسبه قبل الشروق وبعد المغرب. ويفضل زيادة عدد مرات التغذيه.

** نتجنب الاتبان فى الصيف ويفضل تقديمها ليلا ... ونزيد من الطاقه والبروتين فى الاعلاف المركزه فى علائق الصيف عن الشتاء لتلافى التأثير السلبى لانخفاض المأكول مع زيادة الاملاح والفيتامينات بنسبة 20-30% صيفا.

** يمكن للابقار عالية الانتاج استخدام الدهون المحميه لان العبء الحرارى الناتج عنها اقل من الكربوهيدرات ... لكن اكرر الدهون المحميه وليست الزيوت النباتيه كما ينصح انصاف المتعلمين حتى لايقف الكرش فى هذه الظروف الصعبه.

** الاهتمام بوجود الماء النقى النظيف وياحبذا لو كان بارد طوال الوقت اما الحيوان (ربع او نصف لوح ثلج فى حوض الشرب ويكون الحوض فى مكان مظلل ويغسل باستمرار.

** طبعا ونتيجه لان الحيوان يقلل من الاعلاف الخشنه ويزيد من استهلاك المركزات فاحتمال كبير ارتفاع الحموضه وبالتالى ينصح باستخدام بيكربونات الصوديوم فى العلائق طوال فترة الصيف

**استخدام الطرق الميكانيكيه مثل المراوح او التبريد بالرذاذ او رش الاسطح بالماء لتوفير البيئه المواتيه .

رابعاً بالنسبة للإنتاج الداجني:

** حماية مزرعتك من اخطار النفوق بسبب الارتفاع القياسي فى الحرارة يجب على اصحاب المزارع الالتزام "التام" بما يلي:

** ضرورة رفع الأعلاف من أمام الدواجن طوال فترة النهار من الساعة التاسعة صباحًا حتى الخامسة مساءً، ورش جدران وأسطح عنابر الدواجن من الخارج في الصباح والحفاظ على تبريد مياه الشرب.

** وضع مضادات الإجهاد الحراري وفيتامين C في الماء مع الاهتمام بأدوية غسيل الكلى والكبد، مشددًا على أهمية الاهتمام بالتهوية والتبريد داخل العنابر خلال فترات النهار والتي تشهد ارتفاعًا كبير في درجات الحرارة مع تقليل سمك أو عمق أرضيات العنابر خلال الصيف.

** ضرورة عدم إجهاد الطيور بالعلاج واللقاحات وتأجيل ذلك لفترات لا تعاني فيها الدواجن من الإجهاد الحراري، لافتًا إلي أنه من الأفضل تركيب خلايا تبريد على جانبي العنبر خلال فترات الصيف بما يمنح القطيع القدرة علي مواجهة ارتفاع درجات الحرارة.

خامساً بالنسبة للمزارع السمكية:

** الاستعداد بكل الاجراءات والوسائل التي من شأنها حماية المزارع من المخاطر المتوقعة ومنها:

** استخدام طرق حديثة فى اعادة تدوير مياة المزارع (الفلاتر الميكانيكية والبيولوجية).

** زيادة عدد البدلات بمعدل بدال لكل فدان ونصف بدل 2 فدان.

** المتابعة المستمرة والدقيقة للحالة الصحية للاسماك خلال فترات ارتفاع الحرارة او نقص امدادات المياه.

** الاهتمام باضافة روافع المناعة الى الاعلاف خلال هذه الفترة لتحسين اداء الجهاز المناعي للاسماك.

** خفض معدلات التغذيه فى العلف المركز إلى ١٪ حد اقصى - والى بيغذى مفروم او غيره يوكل ربع الكميه الى بيوكلها

** الى عنده سمك بايت اصباعيات وناوى يفرده او يفرزه يبدأ فورا (بعد تأهيل الحوض للشغل)

** تشغيل البدلات فى حال الكثافات ساعتين نهارا ..

**استخدام الاعلاف المضاده للاجهاد

** المتابعه ...التواجد على الارض وخاصه الاحواض البايته وذات الكثافه ...الاحتفاظ باوكسجين الطوارئ لساعه ارتفاع درجة الحرارة او الشبوره

** العمل على تحليل المياه بأقصى سرعه ممكنه سواء كان هناك مشاهدات سلبية من عدمه.

التغيرات المناخية الارض درجات الحرارة
اجرو ايجيبت يمين
اجرو ايجيبت