السبت 13 أبريل 2024 مـ 03:04 صـ 4 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

انخفاض قيمة الجنيه يرفع الطلب على البطاطس المصرية في السوق الأوروبي

البطاطس المصرية
البطاطس المصرية

كشف تحليل دولي لحركة الخضروات والفاكهة عبر العالم عن تأثير ملحوظ لأنخفاض قيمة الجنية المصري على صادرات محصول البطاطس إلى السوق الأوروبي.

وفي 6 مارس 2024، سمحت الحكومة المصرية لسعر الصرف الرسمي للعملة المحلية بالتقلب بحرية، مما أدى إلى ارتفاع قيمة الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري بأكثر من 61% في يوم واحد فقط، وبشكل عام، انخفضت قيمة العملة المصرية خلال العامين الماضيين بأكثر من ثلاثة أضعاف.

وتزامن انخفاض قيمة العملة مع موسم صادرات البطاطس النشطة من مصر، وبما أن البطاطس هي أحد محاصيل التصدير الرئيسية للبلاد، ولأن أسعار البطاطس في أوروبا تحطم كل الأرقام القياسية، فقد جاء انخفاض قيمة هذه السوق في الوقت المناسب، وقد سمح ذلك بتقليل الوضع المتوتر إلى حد ما مع نقص البطاطس ومنع حدوث المزيد من الزيادات في الأسعار في الوقت الحالي.

وتعد مصر واحدة من أكبر 5 دول مصدرة للبطاطس على مستوى العالم، حيث تقوم بتوريد هذه المنتجات لعدد كبير من الدول حول العالم.

الأسواق الرئيسية للبطاطس المصرية هي روسيا والاتحاد الأوروبي والإمارات العربية المتحدة ولبنان والعراق والكويت وسوريا.

وفي الوقت نفسه، يتم توريد البطاطس من مصر حتى إلى بلدان بعيدة مثل إندونيسيا. لكن في الموسم الحالي، وبسبب هجمات الحوثيين في البحر الأحمر، تنشأ صعوبات إضافية في تصدير البطاطس، مما يجعل تصديرها من مصر إلى دول الاتحاد الأوروبي أكثر جاذبية.