السبت 13 أبريل 2024 مـ 01:23 صـ 3 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

حمى الربيع في العنب.. تعرف على أسبابها وطرق علاجها

حمى الربيع في العنب
حمى الربيع في العنب

قال خبراء زراعة العنب، إن أشجار العنب تواجه صقيعا متآخرا يحدث بعد خروجها من طور الراحة الفسيولوجى وبداية خروج النموات وتتبع نموها مع الدخول إلى فصل الربيع فيما يسمى بحمى الربيع والتي يفسرها - علماء العنب- بأنها عبارة عن إصفرار وشحوب في الأوراق ناتج عن اضمحلال لصبغة الكلورفيل المميزة للون الأخضر للخلايا النباتية.

أسباب حدوث حمى الربيع

وأوضح دكتور وليد ضوه، الباحث بمركز البحوث الزراعية، أن الإنخفاض المفاجئ لدرجات الحرارة يصل إلى ما يقرب من الصفر المئوى ولكن إذا استمر أكثر من اللازم قد يبطئ من سرعة وسير العمليات الحيوية داخل النبات وبالتالى التأثير على نشاط وحيوية الخلايا، لافتا إلى أن النمو يتوقف لفترة وجيزة ما يؤثر على النموات عند الخروج فى ذلك التوقيت.

وأشار إلى أن هذه الظاهرة تتضح أكثر فى صنفي السوبريور والريد جلوب، نظرا لتقلبات الحالة الجوية المفاجئة في درجات الحرارة خاصة فى تلك الفترة الحرجة من الموسم.

توصيات للوقاية من حمى الربيع

أوصى، باعطاء الرى مباشرةلمدة (٢٠:١٠)دقيقة عقب الأنتهاء من سقوط الأمطار وإزاحة الأملاح بعيدا عن المجموع الجذرى بحقن (٢كجم أو٢,٥لتر)حامض كبريتيك98% للفدان مع ماء الري، وكذلك الاهتمام بالتسميد بالفوسفور والمغنسيوم والكالسيوم والبوتاسيوم والزنك فى تلك المرحلة بالتناوب مع مستخلصات الطحالب والزنك -حسب حالة الأشجار- مؤكدا ضرورة الرش للبياض الدقيقي بإحدى المبيدات المتخصصة.

وحذر، من استخدام الأحماض الأمينية بعد المطر تحسبا لهجوم الفطريات.