الخميس 9 فبراير 2023 مـ 12:56 صـ 18 رجب 1444 هـ
موقع الأرض
ستار كيم
سولارسل
مسابقة اينوفا
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

«سويلم» يُحذر من نتائج سلبية في التحول إلى الري الحديث

قال الدكتور هاني سويلم، وزير الموارد المائية والري، إن مجهودات الإدارة المثلى للموارد المائية في مصر أثمرت عن تراجع معدلات شكاوى المياه، والتي تراجعت إلى 313 شكوى خلال عام 2022 مقارنة بـ810 شكاوى في 2018.

جاء ذلك خلال مشاركة وزير الري، في الجلسة المنعقدة لمجلس النواب اليوم الثلاثاء.


وأشار «سويلم»، إلى المكاسب الإيجابية للتحول للري الحديث مثل زيادة الإنتاجية المحصولية، وتحسين نوعية المحاصيل المنتجة ورفع إمكانات التصدير، ورفع كفاءة الري الحقلي وزيادة العائد من وحدة المياه والأرض.


وأكد الوزير، أنه في المقابل توجد عدد من النتائج السلبية التي يجب مراعاتها مثل التأثير على كميات مياه الصرف الزراعي، التي تدخل في المنظومة المائية من خلال إعادة الاستخدام بالخلط الوسيط، والتأثير على جودة الأراضي حال زيادة الملوحة بها.

أولويات التحول للري الحديث
واستعرض أولويات التحول للري الحديث، بحيث تكون الأولوية للأراضي الرملية والأراضي المنزرعة بقصب السكر والبساتين، وتبلغ مساحات الأراضي الرملية التي خالفت نظم الري الحديث وتروى بالغمر بالمخالفة حوالى واحد مليون فدان.

وأكد أنه مساحات الأراضي المنزرعة بقصب السكر تبلغ 325 ألف فدان، ومساحات البساتين حوالي 750 ألف فدان.

وأضاف وزير الري، أنه تم من خلال اجتماع اللجنة التنسيقية العليا للزراعة والري الاتفاق على آلية تنفيذ مشتركة من الوزارتين، لتطوير المسقي المغذية للزمام بنظام نقطة الرفع الواحدة ومواسير تحت الضغط مع عمل شبكة ري حديث متكاملة تشمل غرفة المأوى والمضخات الفلاتر والسمادات وجميع مكونات شبكة الري الحقلية.