الأرض
الإثنين 17 يونيو 2024 مـ 06:52 مـ 11 ذو الحجة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

النويهي يزف بشرى سارة لمربي الدواجن.. ويؤكد: انتظروا طفرة إيجابية لهذا القطاع الحيوي

أبدى عبد الخالق النويهى، نائب رئيس الجمعية المصرية لمربي الدواجن، تفاؤله بشأن النهوض بصناعة الدواجن الفترة المقبلة، في ظل تجاوب أعضاء المجلس الجديد لاتحاد منتجي الدواجن، متوقعاً وجود أجندة مميزة من شأنها تحسين مستوى تجارة وصناعة الدواجن، وذلك لما يساهم به التشكيل الجديد للمجلس من شخصيات، على رأسهم مجدى حسن.

كما أشار إلى أن الاتحاد يسعى للتجاوب مع مربي الدواجن لحل الأزمات والمشكلات التى تواجه القطاع، مؤكداً على نيه الاتحاد للمساهمة في زيادة حجم الإنتاج.

وأشار عبد الخالق النويهي نائب رئيس الجمعية المصرية، إلى أهمية مواجهة سماسرة الدواجن الذين يتحكمون في الأسعار، بغض النظر عن حساب تكلفة الإنتاج، لافتا النظر إلى ضرورة تحريك دعاوى قضائية ضد التجار الكبار أمام جهاز حماية المنافسة ومنع الاحتكار.

وأبرمت الجمعية المصرية لمربي الدواجن، وجمعية تطوير صناعة الدواجن المصرية، مؤخرا، اتفاقية شراكة على توحيد الجهود في مواجهة مشاكل صناعة الدواجن، وأهمها: الخسائر المتكررة للمربين ومنتجي بيض المائدة.

وجاءت هذه الشراكة بعد الضربات الموجعة المتتالية التي ألحقت بالمربين خسائر فادحة، سواء في مجال التسمين، أو إنتاج بيض المائدة، حيث تبلغ خسارة طبق البيض حاليا نحو 11 جنيها، في الوقت الذي يحصل عليه المستهلك بسعر مرتفع.

عقد اتفاقية الشراكة المهندس هشام عابد، والدكتور إياد حرفوش رئيسا الجمعيتين اللتين تعملان في مجال تحسين صناعة الدواجن وتطويرها، وذلك في حضور عدد من الأعضاء التابعين للجمعيتين.

هذه الشراكة بمثابة الحصن الذي يستهدف لم شمل المربين الصغار، ورعايتهم من خلال احتضان كبار المنتجين وأرباب صناعة الدواجن في جميع حلقاتها.

وتستهدفت الشراكة حصر مشاكل صناعة الدواجن من أرض الواقع، أي من صغار المربين ومنتجي بيض المائدة، من أجل طرحها أمام الجهات المعنية ببحثها، وذلك لوضع آليات حلولها، مثل: اتحاد منتجي الدواجن، وقطاع الثروة الحيوانية والداجنة بوزارة الزراعة.

واشتمل اللقاء على تناول وجهات النظر في حلول بعض المشاكل العاجلة، منها: الخسائر المتكررة للمربين، بما يعطل جميع حلقات الصناعة، وذلك بسبب ارتفاع أسعار مدخلات الإنتاج، وانخفاض سعر البيع في المزرعة عن سعر التكلفة.

وشهد الاجتماع التأسيسي عدة توصيات، أهمها: تفعيل صفحتي الجمعيتين على وسائل التواصل الاجتماعي، والاهتمام بنشر المعلومات والإرشادات التثقيفية المفيدة للمربين، وتوعية الأعضاء وغير الأعضاء بأهمية الانضواء تحت مظلة تحمي أنشطتهم من المخاطر المتعددة، وتعينهم على حقن خسائرهم، مثل الاتحاد العام لمنتجي الدواجن، وذلك لضخ المزيد من الأعضاء في شعبه المختلفة.

وتضمنت التوصيات أيضا: تنظيم ندوات تثقيفية في مجال التربية ومكافحة الأوبئة والأساليب المثلى في التطهير، وتنفيذ برامج الأمن الحيوي، خاصة في الأيام الثلاثة الأولى من استقبال الكتاكيت في العنبر.

موضوعات متعلقة