الثلاثاء 28 مايو 2024 مـ 12:53 مـ 20 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

9 عوامل رئيسية لزراعة ناجحة ومربحة

يواجه العديد من المزارعين خسائر فادحة فى انتاج المحاصيل الزراعية وذلك لمواسم عديدة، ويرجع هذا الى عدم مراعاة العوامل الطبيعية التى تؤثر بالانتاج الزراعى من تربة، وتسميد، ومناخ، وتقاوى وغيرهم .


ويرصد موقع " الارض" العوامل الطبيعية التى يجب على المزارعين اتباعها حسب قطاع الإرشاد الزراعي التابع لوزارة الزراعة واستصلاح الاراضي فى الاتى:
ا- التقاوي :
تنقسم الى نوعين :
- تقاوي خضرية الأصل :
وتؤخذ من أجزاء خضرية من النبات كدرنة البطاطس ويجب إختيار قطعة التقاوي الخضرية بعناية
- البذور :
يراعى في اختيار التقاوي أن تكون من صنف متجانس معروف بكثرة إنتاجه .


2- الطقس :
تؤثر عوامل الطقس المختلفة من حرارة ، ورطوبة وفترة ضوئية على نباتات الخضر في مراحل نموها المختلفة .


3- التربة :
يؤثراختيار نوع التربة في نجاح زراعة نباتات الخضر وعلى كمية المحصول الناتج منها وتعتبر الأراضي الصفراء الخفيفة والثقيلة أنسب أنواع الأراضي لزراعة الخضر .
4- الملوحة :
والمقصود بها نسبة الأملاح الذائبة في التربة وماء وتنقسم نباتات الخضر من حيث مقاومتها للملوحة إلى ثلاث مجموعات كالتالي : -
أ- نباتات حساسة للملوحة وتشمل ( الفاصوليا ، الكرفس ، الفجل ، البطيخ )
ب- نباتات متوسطة التحمل للملوحة وهي ( الشمام ، الخيار ، البسلة ، البصل ، الثوم ، الكوسة ، الفلفل ، الخس ، الجزر ، الكرنب الطماطم )
ج- نباتات تتحمل الملوحة وتشمل ( السبانخ ، الإسبرجس ، البنجر ، اللوبيا ، الخبازي ، السلق ، الجزر البلدي ) .


5- الري :
تختلف نباتات الخضر من ناحية تحملها للعطش واحتياجاتها للماء من نبات لآخر .


6- منظومات النمو النباتية :
وهي عبارة عن مواد عضوية تستخدم بكميات ضئيلة جدا لتعطى تأثيرات متشابهة للهرمونات الطبيعية التي يكونها النبات وهذه المنظمات تؤثر على إنتاج نباتات الخضر من النواحي التالية : -
أ- التحكم في نمو النبات إما بالتنشيط أو التعويق وفي مقاومة ظاهرة السيادة القمية في درنات البطاطس .
ب- التحكم في الإزهار والثمار
ج- التحكم في الثمار أثناء التخزين وذلك بخفض معدل التنفس في الثمار مما يطيل من صلاحيتها .


7- تجهيز التربة :
حرث التربة مرتين إلى ثلاثة مرات.
- إضافة السماد الطبيعي بين الحرثه الأولي والثانية بمعدل 8 – 10 م3/دونم.
- تزحيف وتسوية التربة .
- تخطيط الأرض حسب نوع المحصول


8- العزيق(الحرث) :
العزيق من أهم العمليات الزراعية تأثيرا في حياة النبات فهو يساعد على احتفاظ الأرض بالرطوبة اللازمة للنبات إذ أن تفكيك التربة الذي يحدث في عملية العزيق يمنع فقد الماء الناشئ عن وجود الشقوق وعن الخاصية الشعرية كما أن عملية العزيق تساعد على التخلص من الحشائش التي تنافس النبات و يساعد إلى حد كبير على تهوية التربة وهذا بالتالي يجعلها تحتفظ بحرارتها وتزيد من قدرة النبات على امتصاص الغذاء .


9- التسميد :
أ - الأسمدة العضوية
- السماد البقري :
يحسن من خواص التربة ويضاف مع حرث التربة .
- زبل الحمام :
سماد يحتوي على حوالي ربع كمية الأزوت الموجود في السماد الكيماوي ويضاف للشمام والبطيخ بصفة خاصة .
- سماد الغنم :
يحتوي على عناصر غذائية أكثر من ( البقري) وأقل من سماد زبل الحمام .
- الأسمدة الخضراء :
وهي عبارة عن النباتات البقولية التي تزرع لهذا الغرض وتقلب في الأرض عند إزهارها حيث تزيد المادة العضوية في التربة .
ب- الأسمدة الكيماوية :
- الأسمدة الأزوتية :
وهي تشجع النمو الخضري وزيادة نسبة العقد وأهم موعد لأضافتها هي فترة الأزهار في الخضراوات المثمرة وفي الورقيات أثناء فترة النمو .
- الأسمدة الفوسفاتية :
وهي تساعد في نضج الثمار مبكرا وتكوين البذور وخاصة في البقوليات وأكثر الخضراوات إحتياجا لها هي البقوليات الجذريات والبصليات .
- الأسمدة البوتاسية :
وهي أسمدة ذات أهمية بالغة في تكوين النشا ولذا فهي ضرورية للبطاطس والبطاطا الحلوة بالإضافة إلى علاقاتها بصلابة أنسجة ثمار البطيخ والشمام .