الأرض
الإثنين 24 يونيو 2024 مـ 07:10 صـ 18 ذو الحجة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

منتجو البيض يدعمون مزارعي الذرة المصرية .. ومزارعو ”العوينات” يطلبون دعم التقاوي والأسمدة

عينة من كيزان الذرة في العوينات
عينة من كيزان الذرة في العوينات

طالب المهندس إيهاب الشربيني عضو شعبة بيض المائدة في اتحاد منتجي الدواجن، بضرورة تشجيع المزارعين المصريين على زراعة الذرة وفول الصويا، لضمان تكرارهم تجربة إنتاج المحصولين الاستراتيجيين، والمهمين لصناعة البروتين الحيواني في مصر.

وأعرب الشربيني الذي يعمل أيضا مديرا عاما لشركة صحارى لتعبئة بيض المائدة، عن أمنياته بدوام فرحة مزارعي الذرة المصريين بالمكاسب التي حققها المحصول المحلي هذا الموسم، وذلك لتشجيعهم على الاستمرار في زراعة الذرة الصفراء، ودخولهم بقوة في زراعة فول الصويا.

وأشار الشربيني إلى أن أسعار الذرة شهدت أمس واليوم تراجعا سعريا تراوح بين 150 و250 جنيها للطن، تأثرا بالإفرازات الجديدة عن خامات الأعلاف المحتجزة من مارس الماضي في الموانئ المصرية، لافتا النظر إلى أن تراجع أسعار الذرة لن يتبعه تراجع في أسعار الأعلاف، وذلك بسبب استمرار أزمة الصويا والمركزات.

وتوقع الشربيني استمرار تصاعد مؤشر أسعار الدواجن الحية وبيض المائدة، وذلك لتراجع الإنتاجية العامة من بيض التفريخ ودواجن التسمين، بعد أن شهدت الصناعة خروج الكثير من المربين والمنتجين (من الصغار والمتوسطين والكبار على السواء)..

وطالب الشربيني في تصريح خاص بموقع "الأرض"، باستمرار مساندة المزارع المصري، بدلا من دعم نظيره الروسي والأوكراني والأمريكي والبرازيلي، وذلك لضمان توطين زراعة الذرة والصويا في مصر.

وتوقع الشربيني أيضا تراجع أسعار الذرة المحلية، "ليس لبدء الإفراج عن الخامات المحتجزة في الموانئ فقط، لكن لخروج نسبة كبيرة من مربي دواجن التسمين ومنتجي بيض المائدة، نتيجة الظروف السلبية التي مرت بها الصناعة خلال الشهور الماضية من العام الجاري".

تحذير من غش مركزات الأعلاف

وحذر الشربيني في تصريحه لموقع "الأرض"، من ارتفاع مؤشر الغش في مركزات الأعلاف (خليط الفيتامينات والأملاح المعدنية والأحماض الأمينية)، لافتا النظر إلى صعوبة الشحن الجوي حاليا من الولايات المتحدة، "وبالتالي، تظل المركزات المضمونة لدى الشركات الموثوق فيها مرتفعة الثمن بسبب تكلفة شحنها جويا، وهذا كفيل باستمرار ارتفاع السعر النهائي للعلف".

مزارعو الذرة في شرق العوينات

من جهتهم، طالب مزارعو ذرة شامية في منطقة شرق العوينات بمحافظة الوادي الجديد، بحقهم في صرف مستلزمات الإنتاج الزراعي بالسعر المدعم، خاصة مزارعي الذرة والقمح، "مادامت الدولة تطالبنا بالتوريد للمنظومة الحكومية".

وقال المهندس رامي أبو بكر فرغل الذي يدير شركة مساهمة لزراعة القمح والذرة في منطقة شرق العوينات، إنه وغيره من المستثمرين في المنطقة سيتوجهون إلى وزير الزراعة بطلب إعادة النظر في قرار حرمان المساحات الكبيرة من حقها في التقاوي والأسمدة المدعمة، كتشجيع منه لزيادة الإنتاجية من المحاصيل الاستراتيجية، بما يقلص فاتورة استيرادها.

وأوضح المهندس رامي فرغل أن المستثمرين يتعرضون لمخاطر كبيرة، وذلك لاتساع المساحات التي يستأجرونها، مع ارتفاع أسعار جميع الخدمات المميكنة، سواء تجهيز الأرض للزراعة، وحتى الحصاد، "ومن هنا تأتي أهمية صرف تقاو وأسمدة مدعمة".