الأرض

الأربعاء، 26 يونيو 2019 04:39 مـ
الأرض

رئيس مجلس الإدارة خالد سيفرئيس التحرير محمود البرغوثيالمدير العام محمد صبحي

رئيس مجلس الإدارة خالد سيفرئيس التحرير محمود البرغوثيالمدير العام محمد صبحي

خدمات اجتماعية

أهالي الدراكسة يقطعن طريق الموت بحثا عن عروس مفقودة

الأرض

قطع أهالي قرية الدراكسة ـ مركز منية النصر ـ دقهلية، الطريق المحازي للبحر الصغير، والمعروف باسم "طريق الموت"، لإجبار مركز شركة منية النصر، ومباحث الدقهلية، على فك لغز اختفاء فتاة تبلغ من العمر 14 عاما، منذ بعد ظهر اليوم.

وكانت الفتاة واسمها (ي . السيد) قد خرجت صباح اليوم السبت في طريقها لأداء امتحانات نهاية العام في مدرسة مصطفى حكم الإعدادية بالدراكسة، وإلى حين موعد العودة الطبيعي، لم تظهر البنت في محيط بيتها، أو بيوت أقاربها المتوقعين.
وقال فتيان وفتيات من المدرسة الإعدادية، إن الفتاة المختفية مشهود لها بالأخلاق الرفيعة، والتربية الحسنة، ما يُخشى معه اختطافها، وما يدحض فرضية هربها مع أحد الشبان.

وطالب أهالي الدراكسة بضرورة التحرك الجاد لفك لغز اختفاء هذه الفتاة، خاصة في ظل تزايد حالات اختفاء الأطفال والفتيات، بغرض الاتجار في الأعضاء البشرية.

من جهته، قال مصدر مسئول من وحدة مباحث منية النصر ـ دقهلية، إن التحقيقات الأولية في الواقعة، وبعد سؤال صديقات الفتاة المتغيبة، أظهرت تعرض الفتاة لتوبيخ ولوم من أمها، في إطار برنامج المتابعة التربوية اليومية، ما أدى إلى غضبها، واحتمال اختفائها مع إحدى صديقاتها، أو زيارة أحد أقاربها.

ويتيح القانون حق الإبلاغ عن اختفاء البشر، بعد 24 ساعة من الواقعة، لإعطاء الفرصة لعودة المختفي اختياريا، وحتى لا يقع الخاطف تحت ضغط يضطره لإيزاء المختطف.

وأكد المصدر المسئول في مباحث منية النصر، في اتصال هاتفي مع "الأرض"، أن مباحث الدقهلية، ومباحث فرع شمال الدقهلية، بالتعاون مع مباحث مركز شرطة منية النصر، أعدت الخطة اللازمة للتحرك نحو فك لغز الفتاة، لإعادتها في أسرع وقت، إلى أهلها، مشيرا إلى أن أهالي قرية الدراكسة استجابوا لنداء مباحث منية النصر بفتح الطريق، لعدم وقوعهم تحت طائلة قانون الطوارئ، ولعدم معاقبتهم بتهمة قطع الطرق وتعطيل المصالح العامة.أ

 

10.jpg3.jpg4.jpg5.jpg6.jpg7.jpg8.jpg9.jpgنساء الدراكسة.jpg
الدراكسة منية النصر فتاة مختطفة طريق الموت محافظة الدقهلية
اجرو ايجيبت يمين
اجرو ايجيبت