الأرض

الثلاثاء، 25 يونيو 2019 06:10 صـ
الأرض

رئيس مجلس الإدارة خالد سيفرئيس التحرير محمود البرغوثيالمدير العام محمد صبحي

رئيس مجلس الإدارة خالد سيفرئيس التحرير محمود البرغوثيالمدير العام محمد صبحي

العدد الورقي

إقامة مزارع ضخمة للإنتاج الحيواني في مناطق الـ1.5 مليون فدان

أرشيفية
أرشيفية

القضاء على أنفلونزا الطيور بمنع تكدس المزارع بالدواجن

إرساء بنية أساسية للمزارع في المناطق الجديدة لتشجيع المستثمر

كتبت – شيماء عبدالرحمن

أكد خالد توفيق، رئيس قطاع الثروة الحيوانية، أن خطة القطاع لتنمية الثروة الحيوانية تتضمن تنميتها في مناطق المليون ونص فدان، من خلال إقامة مزارع ضخمة للإنتاج الداجني والماعز والأغنام بها، مضيفا أن إقامة مشروعات الإنتاج الداجني سيخفف من تكدس مزارع الدواجن التي تعاني منها منطقة الوادي والذي نتج عنه انتشار لمرض انفلونزا الطيور.

وأضاف توفيق، خلال كلمته التي ألقاها في ندوة تطوير صناعة الأغنام والماعز في مصر، أن القطاع يتجه لإرساء بنية أساسية للمزارع في المناطق الجديدة من أجل تشجيع المستثمر على الاستثمار الحيوانى بها، لافتا إلى أن استراتيجية وزارة الزراعة «2030» تولي اهتمامًا بالموراد المحلية الخاصة بالحيوان، وأن تنمية الثروة الحيوانية يحتاج في الوقت الراهن لتوحيد كافة جهود من كافة الجهات المعنية بهذا الشأن.

وأشار إلى أن القطاع مهتم بعقد اجتماعات مع كل الجهات المتعلقة بتنمية الثروة الحيوانية من أجل توحيد جهودهم حتى لا تعمل كل جهة في جزر منفصلة عن باقي الجهات.

وأضاف رئيس قطاع الثروة الحيوانية، أن القطاع لديه بالفعل مشروعات تتعلق بالدواجن والأغنام والماعز وتسمينها وتجميع ألبانها وتصنيعها، وأن جميعها متاحة للجميع.

وأشار إلى أن الأغنام تعد عنصرًا هامًا من عناصر الثروة الحيوانية، وأنها موزعة على مناطق مختلفة من مصر، كما تتوافر إمكانية كبيرة جدا لتنميته في جميع هذه المناطق، لافتا إلى أن تربيتها ورعايتها لا تحتاج  لرؤوس أموال كبيرة.

وأضاف «توفيق» أن معاهد الثروة الحيوانية ومركز البحوث الزراعية تعد بيوتًا للخبرة، حيث يتم الاعتماد عليها في استيقاء المعلومات العلمية، مشيرا إلى أن معهد الثروة الحيوانية ليس الوحيد المعني بتنمية الثروة الحيوانية، وإنما جميع الجهات ذات الصلة بهذه التنمية لديها دورًا رئيسيًا في تحقيقها.

وأكد أن معهد بحوث الإنتاج الحيواني اتخذ قرارات عظيمة ساهمت في الحفاظ على عدد كبير من سلالات الأغنام والماعز، وأن التعامل مع الحيوانات يتطلب الأخذ في الاعتبار اقتصادية تكلفته واقتصادية استهلاكه وحدود ما يمكن تسميته الآن، بالفقر المائي –على حد تعبيره-.

وعقدت الجمعية المصرية للأغنام والماعز، الثلاثاء الماضي، ندوة بعنوان تطوير صناعة الأغنام والماعز تحت رعاية الدكتورعصام فايد وزير الزراعة، وشهدت الندوة حضور عدد من المهتمين بصناعة الأغنام والماعز بمصر، وناقشت الندوة عددًا من المحاور الهادفة لتطوير صناعة الأغنام والماعز في مصر.

اجرو ايجيبت يمين
اجرو ايجيبت