الأرض
الثلاثاء 18 يونيو 2024 مـ 03:14 مـ 12 ذو الحجة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

فيتامين «د».. ما بين فوائده ومخاطر نقصه

الباحث الكيميائى د. عبدالله أسامة
الباحث الكيميائى د. عبدالله أسامة

فيتامين " د " هو من الفيتامينات الضرورية التي يحتاجها الجسم للحفاظ على صحة العظام والأسنان وتحسين كفاءة الجهاز المناعي والعضلات والأعصاب ويتم إفرازه في الجلد من خلال التعرض لآشعة الشمس ( أي أنه يتكون في الجلد )

أعراض ومخاطر نقص فيتامين " د " والمشاكل التي قد يسببها :
- الاستيقاظ من النوم على آلآم الكتف والرقبة وأسفل الظهر
- الكسل والخمول
- إرهاق الجسم والتعب الدائم
- آلآم العظام وضعف العضلات وتشنجاتها
- التهابات المفاصل
- مشاكل الأسنان
- نقص مستوى الكالسيوم في الجسم
- لين العظام
- الكساح عند الاطفال
- قلة المناعة وزيادة مخاطر الإصابة بنزلات البرد والانفلونزا بشكل مستمر
- الإمساك
- الصداع المزمن ( قد يكون له أسباب أخرى )
- تساقط الشعر
- الإجهاض المتكرر للحوامل
- الاكتئاب والاكتئاب الموسمي والشتوي واكتئاب تغير الفصول
- القلق والتوتر والتقلبات المزاجية
- تشققات وجفاف الجلد
- تأخر التئام الجروح

فوائد فيتامين " د " :
يساعد فيتامين " د " على تحفيز امتصاص الكالسيوم والفسفور في الجسم وبذلك يحافظ على صحة العظام والأسنان ويحسن من صحة القلب والأوعية الدموية كما يزيد من كفاءة الجهاز المناعي ويحسن من صحة الجهاز العصبي ويعد فيتامين " د " مهماً لمرضى الكلى لانه يحافظ على استقرار مستويات الكالسيوم في الدم .
○ وهناك دراسات أكدت على وجود علاقة وثيقة بين نقص فيتامين د والاكتئاب
وهناك دراسات أخرى أثبتت أن فيتامين " د " يقلل معدل واحتمالية الإصابة ببعض أنواع السرطانات بنسبة قد تصل إلى 38 %
وهناك دراسات أيضاً ربطت بين زيادة الوزن وقلة فعالية فيتامين " د " داخل جسم الإنسان
وبعض الدراسات الأخرى أثبتت أن نقص فيتامين " د " قد يؤثر على خلايا بيتا المسؤولة عن انتاج الانسولين داخل الجسم وبالتالي قد يسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم وبذلك زيادة مخاطر الإصابة بمرض السكري .
ايضاً نقص فيتامين " د " يسبب إفراز الدهون بمعدل أعلى من الطبيعي وبالتالي حدوث التهابات جلدية وحبوب .

مصادر فيتامين " د "
1. أشعة الشمس
وهي المصدر الرئيسي والافضل ولذلك يفضل التعرض المباشر لأشعة الشمس يومياً لمدة تتراوح من 15 إلى 20 دقيقة في الصباح عند الساعة العاشرة صباحاً على سبيل المثال .
2. المصادر الغذائية
ولكن يوجد بكميات صغيرة في أطعمة عديدة مثل الأسماك واللحوم والكبد وصفار البيض والحليب والبرتقال والشوفان والجبن والسبانج والفول السوداني واللوز .
3. أدوية ومكملات غذائية
ولكن يجب أولاً المتابعة مع طبيب لكي يؤكد التشخيص بالفحوصات والتحاليل اللازمة ولكي يكتب لك الدواء والمكمل اللازم ويرشدك إلى نظام غذائي مناسب .
والمعدل الطبيعي ل فيتامين " د " داخل جسم الإنسان هو ( 20-50 ng/ml )
والوقت الأفضل لتناول جرعة فيتامين " د " التي وصفها لك الطبيب المعالج هي في الصباح الباكر بعد تناول وجبة الإفطار .

أسباب نفص فيتامين " د "
أسباب نقصه كثيرة وتختلف كثيراً من شخص لآخر ولكن الأرجح والأشهر هو عدم التعرض الكافي لآشعة الشمس فهناك دراسة تم عملها في الأردن على عينة من النساء الأردنيات فوجد أن 80% منهن مصابات بنقص فيتامين د ولديهن أعراض كذلك ورجح الأمر إلى طبيعة الحياة المعيشية للأنثى داخل المنزل وعدم التعرض لأشعة الشمس
كما أن بعض الدراسات الأخرى أكدت انتشار نقص فيتامين د في المجتمعات والدول التي تتميز بمناخ بارد وبرودة شديدة ومناخ قارص .
وأسباب أخرى منتشرة مثل وجود مشاكل في الكلى والكبد مما يسبب نقص فيتامين " د " كما أن وجود مشاكل بالأمعاء قد يسبب أيضاً صعوبة في امتصاصه داخل الجسم وأيضاً تناول الأدوية التي من آثارها الجانبية تقليل فيتامين " د " داخل الجسم وأيضاً سوء التغذية وأسباب اخرى طبيعية مثل الرضاعة الطبيعية للأم وتقدم العمر .

وفي نهاية مقالي لا يسعني إلا أن أدعو لأهلنا في غزة وفلسطين وأن يرحم الله الشهداء .
الكيميائي : د/ عبدالله أسامة
أخصائي التحاليل الطبية