السبت 13 أبريل 2024 مـ 01:33 صـ 3 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

رسائل عملية على ”جروب” دعم الدكتور مجدي حسن كنقيب للأطباء البيطريين

طبيب بيطري يقترح إنشاء عيادات تعليمية في أقاليم مصر

د. مجدي حسن المرشح نقيبا للأطباء البيطريين المصريين
د. مجدي حسن المرشح نقيبا للأطباء البيطريين المصريين

طرح طبيب بيطري على "جروب" دعم الدكتور مجدي حسن كمرشح لنقيب الأطباء البيطريين المصريين، اقتراحا وجيها يتمثل في افتتاح عيادة بيطرية تعليمية في كل محافظة من محافظات الجمهورية، "وحبذا لو كانت اساسا من الوحدات البيطرية الحكومية حتى يتسني للأطباء الجدد التعلم فيها، كل حسب محافظته، وذلك لسهولة التنقل".


وأوضح الدكتور سيد أبو حفيظة الخبير البيطري، أن هذا الاقتراح يجب أن يرى النور، إلى جانب المكتب العلمي الموجود في القاهرة، "وذلك أسوة بالمستشفيات التعليمية التابعة للجامعات المصرية ووزارة الصحة، لحيث تكون النقابة هى المشرفة على هذة العيادات وتزويدها باللازم، خاصة من اساتذة الطب البيطري".

قوافل علاجية لنقابة الأطباء البيطريين



كما اقترح الدكتور أبو حفيظة في دعواه إلى جميع المرشحين على منصب نقيب الأطباء البيطريين المصريين، ضرورة تنظيم قوافل علاجية، "تنفذها النقابة او كلية الطب البيطري فى المحافظة التابعة لها الكلية".


ويرى أبو حفيظة أن تنفيذ هذه القوافل يجب أن يتم بالاتفاق مع بعض شركات الأدوية لتزويد القافلة بالأدوية والعينات، سواء كانت بيطرية أو بشرية، "خاصة القطرات والمراهم، وشركة النيل للأدوية على أتم الاستعداد للتعاون في هذا البند".

التنسيق مع خبراء التناسليات لتنفيذ القوافل العلاجية

وأشار الدكتور سيد أبو حفيظة في رسالته على "جروب" دعم الدكتور مجدي حسن، إلى وجوب التنسيق مع بعض الزملاء فى الهيئة العامة للخدمات البيطرية، ومعهد تناسليات الهرم، أو المعاهد التخصصية الأخرى، والمتخصصين في الإرشاد والتدريب.
ويأمل أبو حفيظة في أن يصل مستوى برامج التدريبات والإرشادات المقترحة، إلى درجة تبادل قوافل علاجية مع الدول العربية لمدة شهر، "وليس للحبايب فقط والموعودين".

تجارب عالمية في برامج التدريب والإشراف

ودلل أبو حفيظة على أهمية اقتراح التدريب والإرشاد للبيطريين في الدول العربية، بتجارب رائدة ومثمرة اطلع عليها خلال سفره إلى السعودية والعراق والأردن، "حيث وجدت الدول المتقدمة مثل اليابان وألمانيا يرسلون مديرا واثنين من الإخصائيين لإدارة المشروع، حتى لو كان مشروعا إنشائيا لمبان حكومية، ثم يلحقون عددا يزيد على نصف المجموعة من المهندسين حديثي التخرج كي يتعلموا ويكتسبوا خبرة، وفي الوقت ذاته يحسبون المهندسين الجدد براتب المهندس الإخصائي الخبير".

وطالب الدكتور أبو حفيظة في اقتراحه إلى النقيب الذي سيفوز بقيادة نقابة الأطباء البيطريين المصريين، بأن تكون النسبة العظمى (ثلاثة أرباع) من المسافرين للعراق مثلا، من الأطباء حديثي التخرج، وذلك ضمن برامج التعاون الدولي مع الدول العربية.

موضوعات متعلقة