السبت 13 أبريل 2024 مـ 01:15 صـ 3 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

«الري» تبدأ في صيانة 47 ألف منشأ مائي وإحلال المنشآت ذات الخطورة

وزير الري خلال اللقاء
وزير الري خلال اللقاء

أكد الدكتور هاني سويلم، وزير الموارد المائية والري، دور مصر البارز في أجندة المياه علي المستوي العالمي بالمشاركة المصرية الفعالة فى كافة الفعاليات الإقليمية والدولية مثل إسبوع القاهرة للمياه ومؤتمرات المناخ ومؤتمر الأمم المتحدة للمياه وغيرها ، والتى نجحت مصر خلالها من زيادة الإهتمام الدولى بقضايا المياه ، و وضع المياه على رأس أجندة العمل المناخي العالمى.

جاء ذلك، خلال استضافته فى لقاء حواري مفتوح مع الشباب بالمركز الأوليمبي بالمعادي، حيث استعرض عدداً من ملفات المياه داخلياً وخارجياً، وجهود الوزارة في تحقيق الإدارة المثلى للمياه، والتعامل مع تحديات قطاع المياه سواء بإجراءات وسياسات ومشروعات يتم تنفيذها داخلياً أو من خلال مشروعات للتعاون الثنائى مع دول حوض النيل أو مجهودات إقليمية ودولية لدعم قضايا المياه والمناخ.


كما استعرض الوزير، مشروعات التعاون الثنائى مع دول حوض النيل مثل إنشاء 40 محطة رفع و 325 بئر جوفي مزود بالطاقة الشمسية و32 خزان ارضى لتوفير مياه الشرب النقية للمواطنين، و 2 مرسى نهرى ، وإنشاء مراكز للتنبؤ بالامطار والتغيرات المناخية، ومعمل لتحليل نوعية المياه ، وتطهير المجاري المائية من الحشائش .

واستعرض، آليات إدارة وتوزيع المياه فى مصر ، وآليات الرصد والتنبؤ بالأمطار الغزيرة والسيول فى مصر والأمطار على دول حوض النيل من خلال مركز التنبؤ بالفيضان التابع للوزارة ، وكذا مجهودات الوزارة المختلفة فى مجالات تطوير أنظمة المراقبة والتشغيل بالسد العالي بأحدث التقنيات وبخبرات مصرية ، وأعمال حماية وتطوير نهر النيل وفرعيه من خلال أعمال التكريك وتطوير الكورنيش بعدة مواقع مع إزالة مختلف أشكال التعديات على مجرى نهر النيل ، وأعمال إحلال وصيانة المنشآت المائية الكبري مثل قناطر أسيوط وقناطر ديروط ، وما تم من حصر لعدد 47 ألف منشأ مائي والبدء فى إجراءات صيانة وإحلال المنشآت ذات الخطورة منها ، ومشروعات صيانة وتأهيل محطات الرفع ، وأعمال تأهيل الترع بإجمالى 7500 كيلو متر حتى الآن بخلاف 2600 كيلومتر جارى العمل بهم ، ومشاركة الوزارة فى مبادرة "حياة كريمة" بتأهيل 3121 كيلومتر من الترع ، وتوفير 147 قطعة أرض لاقامة مشروعات خدمية عليها بمراكز المبادرة ، وجهود الدولة فى مجال الموارد المائية غير التقليدية وتنفيذ محطات كبرى لمعالجة مياه الصرف الزراعي مثل محطات الحمام وبحر البقر والمحسمة ، وإجراءات تحقيق الإدارة الرشيدة للمياه الجوفية ، وأعمال الحماية من أخطار السيول باجمالى 1620 منشأ ، وأعمال حماية الشواطئ المصرية سواء بالطرق التقليدية أو بالطرق الطبيعية والتى تعد خطوة هامة على المستوي العالمي فى مجال تطبيق الحلول الصديقة للبيئة عند تنفيذ المشروعات.