السبت 13 أبريل 2024 مـ 02:37 صـ 4 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

الزراعة: 10 نصائح للتصدي لظاهرة العفن الأبيض التي تصيب البصل

العفن الأبيض في البصل
العفن الأبيض في البصل

قال الدكتور ممدوح خليفة، رئيس قسم بحوث أمراض البصل والثوم والمحاصيل الزيتية معهد بحوث أمراض النباتات مركز البحوث الزراعيه، إن الفطر المسبب لمرض عفن القاعدة يعيش في البصل بالتربة مترممآ على بقايا النباتات المصابة، وتحدث الإصابة عن طريق الجروح التي تحدث لقواعد الأبصال نتيجة العزيق أو النيماتودا أو الاكاروس أو ذبابة البصل، ويلائم حدوث وانتشار المرض ارتفاع درجة الحرارة.

وتابع «ممدوح»، أن هناك أنواع متعددة للعفن الذي يصيب البصل منها عفن الجذر القرنفلي وينتشر هذا المرض في معظم زراعات البصل سواء في المشتل أو الحقل وبخاصة الأراضى الصفراء الخفيفة والرملية، ويعتبر من الأمراض الهامة التي تهدد زراعة البصل في الاراضى الجديدة، ويعيش الفطر في التربة علي مخلفات جذور النباتات المصابة والمتحللة.

الأعراض المرضية المميزة:-

تظهر في صورة تلون جذور النباتات المصابة باللون الوردي أو القرمزي، ثم تجف وتموت ويستمر النبات في تكوين جذور جديدة تصاب أيضا، وهذا يؤدى إلى اصفرار وتقزم النباتات وصغر حجم الأبصال الناتجة نتيجة استنفاذ الغذاء في تكوين الجذور وتكون غير صالحة للتسويق.



عفن الجذر القرنفلي في البصل


مصدر العدوى وطرق الانتقال والظروف الملائمة:-

يعيش الفطر الممرض في التربة على مخلفات جذور النباتات المصابة والمتحللة في التربة وينتقل مع ماء الري أو بالآلات المستخدمة في إعداد الأرض للزراعة، ويزداد نشاط المرض عند ارتفاع الحرارة.

طرق المقاومة والعلاج:-

تتمثل مقاومة الأمراض التي تصيب المجموع الجذري وأجزاء البصلة تحت سطح التربة في إجراء العديد من الإجراءات الوقائية والعلاجية ومنها ما يأتي:-

أولا: الإجراءات الوقائية:-

وتهتم هذه الإجراءات بمنع انتقال أو تلوث المسببات المرضية المسببة لهذه الأمراض إلى الحقول أو الاراضى السليمة والخالية من الإصابة، وكذلك تقليل أو منع تلوث الحقول المصابة بالمزيد من هذه الأمراض وبالتالي تقليل نسبة وشدة الإصابة بهذه الأمراض ومن هذه الإجراءات ما يلي:-



1- عدم زراعة أبصال أو شتلات مأخوذة من حقول أو مشاتل مصابة وبخاصة مرض العفن الأبيض.

2- التخلص من النباتات المصابة بالحرق وعدم التخلص منها بالرمي في الترع والمصارف أو الجسور أو على أكوام السباخ حتى لا ينتشر المرض مع ماء الري أو السماد البلدي.

3- عدم نقل التربة الملوثة بالأمراض السابقة وبخاصة العفن الأبيض إلى حقول سليمة خالية من الإصابة، أو استعمالها كفرشة للمواشي ثم استخدامها كسماد بلدي بعد ذلك مع ضرورة معاملة السماد البلدي قبل إضافته للتربة بالكمر في حفر خاصة بذلك وذلك لتعقيمه من جميع المسببات المرضية وخاصة الأجسام الحجرية للفطر المسبب لمرض العفن الأبيض و كذلك اليرقات الحشرية و بذور الحشائش.

4- عدم رعى المواشي والأغنام في الحقول الملوثة حتى لا تنتقل العدوى إلى الحقول السليمة، و كذلك عدم تغذيتها على النباتات المصابة لآن الأجسام الحجرية الخاصة بالفطر المسبب لمرض العفن الأبيض لا تتأثر بالعصارات الهاضمة للحيوانات التي تتغذى عليها وتنزل سليمة مع الروث.

5- التخلص من نباتات البصل المصابة خاصة بالعفن الأبيض بطريقة سليمة داخل الحقل المصاب عن طريق وضعها في أكياس قماش أو بلاستيك والتخلص منها بالحرق خارج الحقل في حفر خاصة.

6- الاهتمام بالتسميد الفوسفاتي و البوتاسى وعدم الإفراط في التسميد الازوتى والري.

7- إسخدام دورة زراعية ثلاثية على الأقل يفيد في مقاومة أمراض عفن الجذر القاعدي والجذر القرنفلي.

8- تأخير زراعة البصل يفيد في تقليل الإصابة بمرض العفن الأبيض.

9- تنفيذ الحجر الزراعي الداخلي لمنع انتشار مرض العفن الأبيض من منطقة إلى أخرى.

10- عدم زراعة الأرض المؤبؤة بمرض العفن الأبيض نهائيا ويشترط لزراعتها اتخاذ الإجراءات العلاجية التالية حيث تؤدى إلى مقاومة هذه المرض بصورة جيدة.

ثانيا : الإجراءات العلاجية:-

وتتخذ هذه الإجراءات في الاراضى المؤبؤة بهذه الأمراض وبخاصة مرض العفن الأبيض وهى:-

1- تغطية الأراضى المؤبؤة بهذه الأمراض بالبلاستيك لمدة 40 يوم خلال أشهر الصيف بعد ريها رية خفيفة(مستحرثة) مما يساعد في القضاء على نسبة كبيرة من الأجسام الحجرية في التربة الخاصة بالفطر المسبب لمرض العفن الأبيض والمسببات المرضية الأخرى، كذلك يفيد في القضاء على بذور الحشائش ويرقات الحشرات و النيماتودا.

2- غمس الشتلات قبل الزراعة لمقاومة أمراض التربة وخاصة مرض العفن الأبيض بالمطهرات الفطرية مثل مبيد الفوليكور بمعدل 25سم / لتر ماء أو المبيدات الحيوية الموصى بها لمدة 3- 5 دقيقة مع إجراء الرش بنفس المطهر بعد 6 و 12 أسبوع من الزراعة لزيادة كفاءة وفعالية بتركيز 750سم/فدان ( 187.5سم/100 لتر ماء).

3- الاهتمام بمقاومة ذبابة البصل يفيد في مقاومة مرض عفن القاعدة التي تلعب دورا كبيرا في انتقاله وحدوث الإصابة.