الأرض
الأحد 16 يونيو 2024 مـ 02:04 مـ 10 ذو الحجة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

وزير التموين: 420 نقطة تجميع لاستقبال الاقماح من الموردين و1500 ‏جنيه للأردب هذا العام

أصدر الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية توجيها وزاريًا يتضمن فتح اى موقع تخزينى لاستقبال الاقماح المحلية حال ورود اى كميات من القمح إلى الموقع وشمل التوجيه أيضا استلام الاقماح المحلية الموردة من خلال اللجان المشكلة لذلك طبقا للقواعد المنظمه لذلك وقيام مديريات التموين بإبلاغ الوزارة بالمواقع التى تم افتتاحها والكميات الموردة بها يوميًا.

واكد المصيلحي - وزير التموين والتجارة ‏الداخلية ‏ان القمح المورد هذا العام سيكون من خلال ‏‏420 نقطة تجميع لاستقبال ‏الاقماح من الموردين والمزارعين، واشار الى ان الوزارة لديها طاقات وسعات تخزينية تصل لـ 5.5 مليون طن، وتشمل جميع المواقع والصوامع والهناجر والبناكر التابعة لوزارة ‏التموين وللجهات المسوقة إضافة إلي ‏مواقع وصوامع القطاع الخاص في حال احتياجها.‎

واضاف بأنه قد تم دخول الخدمة لعدد ٦ صوامع حقلية في موسم 2023 منها ٤ صوامع في محافظة الشرقية (منيا القمح ، نزلة خيال، طوخ القراموص، ابو حماد) وصومعة بقويسنا بمحافظة الشرقية، وصومعة بالعدوة بمحافظة المنيا، كما أنه جاري العمل لانشاء عدد 60 صومعة حقلية على ‏‏مستوي الجمهورية بسعة تخزينية تصل إلى 10 الآلف طن للصومعة ‏‏الواحدة‎، ويأتي انشاء هذه الصوامع الحقلية لاهميتها في زيادة السعات التخزينية ولمساعدة المزارعين على توريد الاقماح من الحقول الزراعية القريبة من الصوامع الحقلية وكذلك تقليل معدلات الفاقد.

وأوضح أنه تم تطوير ورفع كفاءة عدد 21 صومعة تابعة لشركات المطاحن ‏‏بسعة تخزينية بلغت 530 ألف طن وبتكلفة حوالي 60 مليون جنيه‎، وأشار إلي أن هذا يأتي في إطار خطة الدولة لزيادة الطاقات الإنتاجية ‏‏من الدقيق البلدي والفاخر حتى يمكن توفير احتياجات البلاد من الدقيق ‏‏الخاص بإنتاج الخبز المدعم والذي يقدر حجم الانتاج اليومى من 250 – ‏‏‏270 مليون رغيف‎.‎

واكد السيد الأستاذ الدكتور/ علي المصيلحي - وزير التموين والتجارة ‏‏الداخلية أن قرار الدولة بزيادة سعر توريد القمح الموسم الحالي من ‏‏المزارعين ليصبح 1500 جنيه يأتي ليشجع المزارعين علي زيادة معدلات للتوريد الدولة لتأمين احتياجات ‏‏المواطنين من الخبز المدعم‎.‎

وأشار إلي أن زيادة معدلات التوريد من القمح المحلي يساهم في تخفيض فاتورة الاستيراد ‏‏وسد الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك، مؤكداً علي ضرورة تشجيع المزارعين علي ‏‏توريد محصول القمح إلي الدولة خاصة مع زيادة الحوافز المقدمة لهم.

وصرح المتحدث الرسمي للوزارة معاون معالي الوزير احمد كمال انه قد ‏‏تم انشاء غرفة عمليات مركزية بالوزارة لمتابعة عمليات التوريد ، وأضاف ‏‏كمال ان السيد الأستاذ الدكتور/ علي المصيلحي- وزير التموين والتجارة ‏‏الداخلية قد وجه المديريات بإنشاء غرف عمليات مركزية بكل مديرية وغرف ‏‏عمليات بالإدارات التابعة لها لمتابعة توريد القمح وتذليل العقبات، وأكد كمال ‏‏ المتحدث الرسمي معاون معالي الوزير ان سداد ‏‏المستحقات للموردين يتم خلال 48 ساعة من التوريد وفقًا لمنظومة التحول الرقمي.