الأرض
الإثنين 24 يونيو 2024 مـ 05:25 صـ 18 ذو الحجة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

”مشروع المستقبل”.. فكرة جديدة لتنمية أراضي الـ1.5 مليون فدان

خريطة المستقبل
خريطة المستقبل

عضو جمعية بالوادى الجديد يقترح استغلال مياه الصرف الزراعي لتنمية الصحراء

كتبت شيماء عبدالرحمن

ناشد عبد الرحيم أحمد، عضو الجمعية المركزية للأراضى المستصلحة في الوادى الجديد، الحكومة ضرورة الاهتمام بالأفكار البسيطة التى يطرحها الفلاحون حول مشروع الـ1.5 مليون فدان، مؤكدا أنه تقدم بفكرة إلى وزارة الزراعة تحمل اسم "مشروع المستقبل" للاستفادة من أراضي الوادي الجديد، إلا أنه لم يلتفت إليه أحد حتى الآن.

وأوضح عضو الجمعية لـ"الأرض" أن فكرة المشروع تتضمن إنشاء ترعتين، مثل ترعة النوبارية غربي محافظة أسيوط ومحافظة المنيا وبنى سويف والفيوم ممتدة إلى الصحراء الغربية، أو إنشاء خط أنابيب عملاق على محطات رفع رئيسية وفرعية، حيث تنقل هذه المياه إلى الصحراء الغربية، بالإضافة إلى سرعة تقنين أوضاع الترع العشوائية والمتفرعة من النيل، بحيث تلغى منها بالتدريج نسبة 50% وتضاف هذه النسبة إلى مياه الصرف الزراعي لاستغلالها فى تنمية الصحراء وإنشاء مشروعات تنموية وزراعية وحيوانية وثروة داجنة.

كما يتضمن المشروع إلغاء استخدام المياه من الترع بجوار النيل تدريجيا، بحيث يقوم أصحاب الأراضى القديمة بحفر آبار جوفية والاستفادة منها فى زيادة خصوبة التربة وتوفير المياه لزراعة الصحراء.

وأشار "عبدالرحيم" إلى أن باقى مشروعه يتضمن توزيعات للمشاريع التى يجب تنفيذها فى أراضي الـ1.5 مليون فدان، وتشمل الخريطة إنشاء مركز بحوث متقدم ومتخصص فى البحث العلمي بكافة المجالات الزراعية، وإنشاء مصانع ومطاحن ومدن متكاملة بالإضافة إلى كلية للزراعة والطب البيطري ومحطة إنتاج تقاوي بإمكانيات متقدمة لخدمة الزراعة والتنمية، ومصنع للأسمدة العضوية من مخلفات الزراعة والإنتاج الحيواني والداجني من أجل الابتعاد عن الأسمدة الكيماوية.

وأكد "عبد الرحيم" أن الطاقة اللازمة لهذا المشروع يمكن توفيرها من خلال الاستفادة من الشمس والرياح، مشيراً إلى أن تنفيذ مشروعه سيجذب ملايين المواطنين من فلاحين ومزراعين ومستثمرين وفنيين وشباب الخريجين، داعياً الحكومة إلى النظر إلى الأراضي القديمة بالصحراء الغربية، والتي تحتوي على بنية أساسية تحتاج إلى تقنين أوضاعها.

يذكر أن محافظة الوادى الجديد شهدت الانطلاقة الأولى لمشروع الـ1.5 مليون فدان، ودشن الرئيس عبد الفتاح السيسى، في ديسمبر الماضي، في منطقة الفرافرة.