الأرض
الثلاثاء 18 يونيو 2024 مـ 02:27 مـ 12 ذو الحجة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

تدريب الأطباء البيطريين بمزرعة مثلث الديبة فى بورسعيد

جانب من حضور تدريب الأطباء البيطريين
جانب من حضور تدريب الأطباء البيطريين

أقامت المعامل المركزية بإدارة بحيرة المنزلة بمحافظة بورسعيد، برنامج تدريبي لعدد من الأطباء البيطريين والمهندسين العاملين بالمزرعة السمكية بمثلث الديبة، والتابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية، تحت إشراف الدكتورة دولت علي حسنين المدير الفني للمعامل.


جاء ذلك في إطار إهتمام جهاز حماية وتنمية البحيرات والثروة السمكية بتعزيز مستوى التعاون في مجال البحث العلمي، ودعم العاملين والمتخصصين في قطاع الثروة السمكية، والسعي نحو خلق كوادر فنية بشرية مؤهلة للتعامل مع كافة مجريات الأمور الفنية ومواكبة متطلبات سوق العمل.

يستهدف البرنامج تدريب 6 من الأطباء البيطريين والمهندسين العاملين بمزرعة مثلث الديبة السمكية، على مدار 3 أيام في الفترة من 9 إلى 11 يونيو الجاري.

وقال اللواء أ.ح الحسين فرحات، المدير التنفيذي لجهاز حماية وتنمية البحيرات، إن هذا التدريب يأتي في إطار الجهود التي يبذلها الجهاز ضمن إستراتيجية في التدريب ورفع كفاءة المتخصصين في قطاع الثروة السمكية، وتفعيلًا لبروتوكول التعاون المبرم بين المعامل المركزية للثروة السمكية بجهاز حماية وتنمية البحيرات، ومزرعة مثلث الديبة السمكية التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية، فيما يتعلق بتطبيق نظم الأمان الحيوي في المزارع السمكية، ومتابعة جودة المياه، وصحة وسلامة الجمبري المستزرع.


كما أثنى «فرحات»، على البرنامج التدريبي والنجاح الذي حققه، مثمنًا الجهود التي بذلها القائمون على البرنامج، وأكد أن خلق الكوادر الفنية المتخصصة يمثل مصدر قوة للجهاز والباعث الحقيقي على النجاح، لما يتمتعون به من إصرار وحماس يدفعهم نحو تحقيق الأهداف المنشودة والتي أنشئ من أجلها الجهاز، مضيفًا أنه لن يتأتى النجاح والتنمية إلا بالإستثمار في طاقات الشباب وقدراتهم.


وقد تنوع أسلوب التدريب خلال البرنامج ما بين المحاضرات النظرية والمعملية، والتطبيق العملي على أرض الواقع بالمزرعة، كما ناقش في محتوياته العديد من المحاور، منها ما يتعلق بكيفية إعداد الأحواض السمكية واستلام الزريعة، وتشريح وفسيولوجية الجمبري وكيفية فحصه للتأكد من خلوه من الأمراض، وكذلك طرق تجميع عينات التربة والمياه وتحليلها للعناصر المختلفة، والتأكد من جودة المياه وصلاحيتها للإستزراع بشكل أمثل، فضلًا عن التعرف على الأمراض الفيروسية والبكتيرية والطفيلية وكيفية تشخيصها بأحدث الأساليب العلمية وطرق الوقاية منها، وأيضًا طرق قياس جودة المياه وعناصرها المختلفة بإستخدام الأجهزة المعملية الحديثة.

وتضمن التدريب أيضاً طرق معايرة الأجهزة المعملية، وكيفية الحصول على أدق النتائج، وآليات اتخاذ القرار تجاه المتغيرات في جودة المياه، والتي من الوارد حدوثها.


وأشارت الدكتورة دولت حسنين، المدير الفني للمعامل، إلى أن تفعيل نظم الأمان الحيوي بالمزارع السمكية، ومراقبة الأحواض السمكية وسلوكيات الأحياء المائية، مع إجراء الفحص الدوري معمليًا، هو السبيل لتحقيق عوائد إنتاجية كبيرة ذات جودة عالية، تناسب المستهلك المصري وتحافظ على صحته من الأمراض.


وقد حرصت حسنين خلال المحاضرات النظرية على تقديم عددًا من التوصيات بشأن الوصول إلى إنتاجية جيدة مرتفعة، منها مراقبة عملية الاستزراع بدءً من مرحلة إعداد الأحواض واستلام زريعة صحية، ومتابعة جودة المياه في الأحواض، وكذلك استخدام نوعيات وكميات علف مناسبة.


فيما أبدى المتدربون سعادة بالمشاركة في هذا البرنامج التدريبي، وأشادوا باستفادتهم من محتويات البرنامج المتميزة، والتي استهدفت تحديث وتطوير الفكر الإبداعي للعاملين المتخصصين بالقطاع السمكي، لمواكبة التحديات التي تؤثر على استدامة الموارد السمكية في الوقت الراهن والمستقبل القريب، معربين عن تطلعهم لمزيد من البرامج التدريبية لتحقيق الاستفادة الأمثل والمرجوة نحو الارتقاء بالثروة السمكية بمختلف أبعادها.