الأرض
الإثنين 24 يونيو 2024 مـ 07:03 صـ 18 ذو الحجة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

زائرون من 38 دولة أوروبية وشرق أوسطية يبيتون في مدينة طيبة 5 ليال 

معرض الوادي .. عرس زراعي عالمي يهدي ”الشمس” 10 آلاف ليلة فندقية

الدورة 14 .. برعاية ”كفر الزيات للمبيدات” ومشاركة 110 شركة عالمية ومحلية

تستعد مدينة الأقصر لاستقبال عرسا زراعيا يعد من المواسم السياحية السنوية لطيبة، يُعرَف باسم "معرض الوادي لتقنيات الزراعة الحديثة"، والذي بات حدثا سياحيا ينتظره أهالي مصر العليا في هذا الوقت من كل عام، وينطلق صباح الثلاثاء المقبل 9 مايو الجاري، ويستمر لمدة 3 أيام.

وينطلق فعاليات مؤتمر ومعرض "الوادي لتقنيات الزراعة الحديثة"، فى دورته الرابعة عشر، بقاعات فندق شتيجنبرجر نايل بلاس، ويشارك فيه نحو 110 شركة عالمية ومحلية، فضلاً عن تواجد خبراء القطاع الزراعي المصرى، وما يزيد عن 80 خبيراً أجنبياً، يمثلون 38 دولة.

وقال خالد أمين رئيس مجلس إدارة شركة "عالم الزراعة"، المنظمة للمعرض، ورائدة الخدمات الإعلامية الزراعية في مصر والشرق الأوسط، إنه اختار "مدينة المائة باب" لمعرضه الزراعي "الوادي"، منذ نحو 14 عاما مضت، لعدة أسباب، أهمها: توفير فرصة سياحية ترويحية للعاملين بالقطاع الزراعي، وربط المستثمرين في كل محافظات مصر بمزارعي "الجنوب العامر" الذين برعوا منذ قديم الأزل في استثمار الشريط الضيق للوادي القديم زراعيا وبيئيا وسياحيا، على ضفتي النيل.

وأعرب خالد أمين في تصريح خاص بموقع الأرض، عن سعادته بنجاح معرض الوادي في استقطاب أكثر من 5 آلاف زائر، من مصر و38 دولة أوروبية وشرق أوسطية، مفيدا أن 110 زائرا دوليين ممثلين عن شركات تعمل بهذا القطاع الهام، وصلوا مدينة الشمس (الأقصر)، لحضور فعاليات المعرض، والمشاركة في ندواته العلمية، حيث يبيتون 5 ليال بين فنادق الأقصر ومعابدها التاريخية 5 ليال كاملة، مؤكدا أن المعرض يحقق للأقصر أكثر من نحو 10 آلاف ليلة فندقية في 5 أيام.

وأضاف خالد أمين أن المعرض ساهم في إنعاش الحركة السياحية في الأقصر، هذه الأيام، على الرغم من دخول الصيف، وانتهاء ذروة الموسم السياحي للأقصر وأسوان، لافتا النظر إلى عدم تأثر الأجواء الاحتفالية للمعرض بتبعات الركود الاقتصادي العالمي.

وأكد أمين في تصريحه لموقع "الأرض"، أن المعرض حقق درجة الإشعال الكامل لفنادق الأقصر، كما رفع نسبة الإشغال في جميع فنادق الأقصر إلى نسبة تتراوح بين 40 و60٪.

يذكر أن الأقصر تُعرَف تاريخيا بلقب "مدينة المائة باب"، أو "مدينة الشمس"، وكانت تُعرَف سابقاً باسم طيبة، وهي عاصمة مصر في العصر الفرعوني، وتقع على ضفاف نهر النيل الذي يقسمها إلى "البر الشرقي" و"البر الغربي"، وهي عاصمة محافظة الأقصر جنوبي مصر.

وتقع مدينة الأقصر بين خطى عرض 25 - 26 شمالاً، 32 - 33 شرقاً، وتبعد عن العاصمة المصرية القاهرة نحو 670 كيلو مترا شمال مدينة أسوان.