الأرض
الثلاثاء، 13 أبريل 2021 09:48 صـ
الأرض

رئيس مجلس الإدارة خالد سيف رئيس التحرير محمود البرغوثي المدير العام محمد صبحي

رئيس مجلس الإدارة خالد سيف رئيس التحرير محمود البرغوثي المدير العام محمد صبحي

تعاون ونقابات

«نقابة الفلاحين» تتهم محافظ الأقصر باستخدام تعديل قانون الزراعة في تهديد المزارعين

النوبى أبواللوز الأمين العام لنقابة الفلاحين
النوبى أبواللوز الأمين العام لنقابة الفلاحين

قال النوبى أبواللوز، الأمين العام لنقابة الفلاحين الزراعيين، إن قرار موافقة مجلس النواب على مشروع القانون المُقدم من الحكومة بتعديل بعض أحكام قانون الزراعة الصادر بالقانون 53 لسنة 1966، اتخذه محافظ الأقصر الدكتور محمد بدر، ذريعه لتهديد الفلاحين والمزارعين داخل المحافظة، حيث أعطى المحافظ تعليمات مشددة للمسئولين عن الزراعة بعمل محاضر فورية للمخالفين دون مراعاة أى بعد إنسانى أو اجتماعى، وحبسهم وتغريمهم طبقا للتعديلات الجديدة، مؤكدا أنه سيتم حبس أى فلاح أو مزارع بالأقصر يخالف تعليمات الحكومة.

وأوضح الأمين العام للفلاحين، فى تصريحات له اليوم الثلاثاء، أن المحافظ أخطر النقابة العامة للفلاحين، أن القانون ينص على انه يحق لوزير الزراعة بالتنسيق مع وزير الموارد المائية والري، أن يحدد بقرار منه مناطق لزراعة محاصيل معينة دون غيرها من الحاصلات الزراعية، وله أن يستثني من ذلك مزارع الوزارة والحقول الأخرى التي تستعمل للتجارب والإكثارات الأولى للمحاصيل،وشدد على ويعاقب كل من يخالف أحكام المواد 33 و33 مكرر ا و34 مكرر ا و39 من هذا القانون بالحبس مدة لا تقل عن سنتين وبغرامة لا تقل عن عشرة آلاف جنيه، ولا تزيد على خمسين ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين،ويجب الحكم فى حالة مخالفة أى من لمادتين 33 مكرر ا و39 بمصادرة الأجهزة المضبوطة موضوع المخالفة ،كما يعاقب على مخالفة أى حكم من أحكام المادة 152 من هذا القانون أو الشروع فيها بالحبس مدة لا تقل عن سنتين ولا تزيد على خمس سنوات، وبغرامة لا تقل عن مائة ألف جنيه ولا تزيد على خمسة ملايين جنيه وتتعدد العقوبات بتعدد المخالفات.


وأضاف "أبواللوز" أن مزارعي الاقصر لا يخالفون القانون ولكن هناك تعنت واضح من قبل المحافظ مع الفلاحين،فعلى الرغم من قرار "بدر" بإنشاء مركز لإعادة التأهيل الوظيفى بمديرية الزراعة ، وإنشاء وحدة لإعداد دراسات الجدوى الاقتصادية والفنية للمشروعات الزراعية الا انهم باتو حبر على ورق ولم يتم تفعيلهم حتى الان مما يعد اهدارا للمال العام ، ناهيك عن فشل مشروع تطوير الرى الحقلى لمساحة 4000 فدان بمركز الطود بتمويل قدره 60 مليون جنيه، هذا إلي جانب توقف محطة تعبئة وفرز وتدريج الصادرات الزراعية بطفنيس،بالإضافة الى الأزمة السابقة التى نشبت بين مزارعى القصب والمحافظ   بخصوص غرامة حرق "القش" وسط الزراعات، بواقع 5000 جنيه لكل فدان.

ولفت أبواللوز إلى أن محافظ الأقصر فشل فى سد عجز المدرسين بالإدارات التابعة لمديرية التربية والتعليم بالمحافظة مما زاد من تدهور المستوى التعليمي ، وانتشار فوضى التوك توك بالمحافظة وغلق باب التراخيص لهم ، ناهيك عن افتعاله أزمة سكانية داخلية بعد رفضه الموافقة على التعلية السكنية لبعض المبانى والانشاءات الحديثة، وانتشار الأمراض والاوبئة نتيجة أزمة المياه الجوفية التى أغرقت قوى جنوب الأقصر وتحديدا قرى "اصفون والنمسا والعضايمه بمركز إسنا".

نقابة الفلاحين محافظ الأقصر المزراعين الأرز مجلس النواب وزير الموارد المائية والرى
فيت ميديكا
فيت ميديكا