الأرض
الثلاثاء 16 يوليو 2024 مـ 03:41 مـ 10 محرّم 1446 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

على خلفية وصوله لـ46.4 مليار دولار بنهاية شهر يونيو 2024

شعبة المستوردين: ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي يمنع وجود سوق سوداء للعملة ويسد الفجوة التمويلية

بشاي: الإرتفاع يعطي إشارة واضحة على نجاح إجراءات الإصلاح النقدي والإقتصادي

أكد متى بشاي، رئيس لجنة التجارة الداخلية بشعبة المستوردين بإتحاد الغرف التجارية، أن أرتفاع صافي الاحتياطات الدولية هو بمثابة إشارة واضحة على نجاح إجراءات الإصلاح النقدي والإقتصادي وبداية تحقق الثمار المرجوة، مؤكداً أن الإرتفاع يرسل رسالة قوية جدا للمستثمرين المحليين والأجانب عن قوة وصمود الإقتصاد المصري برغم التوترات بالمنطقة وكثير من التوترات والاختلالات الإقتصادية.

وقال البنك المركزي المصرى، إن صافي الاحتياطيات الأجنبية سجل 46.384 مليار دولار بنهاية شهر يونيو 2024 مقارنة بنحو 46.125 مليار دولار في نهاية شهر مايو 2024 بأرتفاع قدره نحو 259 مليون دولار.

وأكد بشاي، أن احتياطي النقد الأجنبي يمثل أحد أهم عوامل التأمين ضد الصدمات الخارجية، مما يعزز من الثقة في الإقتصاد المصري، كما أنه واحد من أهم المؤشرات التي تأخذها وكالات التصنيف الائتماني في اعتبارها عند تقييم مخاطر الدول.

أشار متى بشاي، أن الإرتفاع دليل على أن الإقتصاد المصري قادر على تخطي كل الأزمات مشيراً إلى أن أهمية أرتفاع الاحتياطي النقدي الأجنبي، تتمثل في تأمين احتياجات مصر خلال الفترة الحالية والمستقبلية.

وأكد بشاي، على أهمية زيادة الاحتياطي النقدي الأجنبي، الذي يوفر العملة الصعبة للمنتجين والصناع والمستوردين، لزيادة الإفراجات الجمركية عن البضائع والسلع من الموانئ، ما ينعكس على زيادة حجم الإنتاج المحلي وبتكلفة أقل، وزيادة المعروض منها في الأسواق، ومن ثَمَّ خفض الأسعار ومعدلات التضخم تدريجيا خلال الأشهر المقبلة.

وأردف أن أرتفاع الاحتياطي النقدي يمنع وجود سوق سوداء للعملة، ويسد الفجوة التمويلية، بجانب زيادة قيمة العملة المحلية، وزيادة السيولة الدولارية للأنشطة الاقتصادية، ما يعمل على عودة قوية للمستثمرين الأجانب والمحليين، حيث تمثل رسالة طمأنة لهم، وتسهم في حدوث انتعاشة كبيرة للاقتصاد.

موضوعات متعلقة