الأرض
الأحد 16 يونيو 2024 مـ 10:30 مـ 10 ذو الحجة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

«الري»: نتعاون مع الإتحاد الأوروبى في كل قضايا «المياه والبيئة والمناخ»

الوزير أثناء الاجتماع الافتراضي
الوزير أثناء الاجتماع الافتراضي

أكد الدكتورهانى سويلم وزير الموارد المائية والري، الإهتمام الكبير الذى توليه مصر لقضايا المياه والمناخ واللذان يعدان من أهم أولويات الدولة.


جاء ذلك، خلال إجتماع إفتراضي عقده أمس، مع كريستيان برجر سفير الإتحاد الأوروبى في مصر، وفلوريكا فينك هوجر، مدير إدارة البيئة بالإتحاد الأوروبى، سُبل تعزيز التعاون بين مصر والإتحاد الأوروبى في قطاع المياه.


وإستعرض «سويلم»، مجالات التعاون المتعددة بين مصر والاتحاد الأوروبى في الموارد المائية والرى، مع النظر فى ادراج عدد من موضوعات التعاون الجديدة مثل التوسع في التحول للرى الحديث بمراكز مبادرة "حياه كريمة"، والتوسع في تشكيل روابط مستخدمى المياه لمواجهة تفتت الملكية الزراعية، فضلا عن تأهيل المنشآت المائية.


وأكد الوزير، حرص الوزارة على التعاون مع الإتحاد الأوروبى في كافة القضايا التي تخص المياه والبيئة والمناخ، وكذا ضرورة النظر للمستقبل فيما يخص قضايا المياه والبيئة والمناخ بالتزامن مع الإستمرار في إتخاذ الإجراءات الكفيلة بتحسين عملية إدارة المياه وتحسين البيئة والتكيف مع التغيرات المناخية والتخفيف من مسبباتها.


وأشار إلى حرص الوزارة على مراعاة معايير الإستدامة في كافة مشروعاتها والتوسع في المشروعات الخضراء الصديقة للبيئة مثل مشروعات حماية الشواطئ بإستخدام مواد صديقة للبيئة من المناطق المحيطة بهذه المشروعات، والإستفادة من نواتج التطهيرات بعد خلطها ببعض المواد الطبيعية وإستخدامها في إعادة تشكيل وتثبيت جسور الترع، وتحقيق مبادئ الإدارة الرشيدة للمياه الجوفية، والتوسع في إستخدام الطاقة الشمسية في رفع المياه، والعمل على تحسين عملية إدارة المياه في مصر من خلال التحول من توزيع المياه بالمناسيب الى التصرفات، بالإضافة للتطوير المؤسسى وتدريب المهندسين والفنيين بالوزارة.


وتوجه الدكتور سويلم بالشكر للاتحاد الأوروبي باعتباره شريكاً إستراتيجياً منذ إنشاء إسبوع القاهرة للمياه، معربا عن أمله فى استمرار هذه الشراكة خاصة مع المساهمات البارزة للإسبوع على أجندة المياه العالمية خاصة خلال العامين الماضيين، حيث عقد الإسبوع الخامس كحدث تحضيري لمؤتمرالمناخ COP27، كما أدرجت مصر إسبوعى القاهرة الرابع والخامس في إطار العمل التحضيري العالمي لمؤتمر الأمم المتحدة للمياه الذى عقد فى نيويورك فى شهر مارس الماضى، حيث أسهمت توصيات ونتائج اسبوع القاهرة الخامس للمياه كمدخلات إلى مؤتمر الأمم المتحدة ، كما يُعقد الإسبوع السادس كحدث تحضيرى لمؤتمر المناخ COP28 وللمنتدى العالمي للمياه المزمع عقده في بالي بإندونيسيا عام 2024.