GO MOBILE version!
الأربعاء 13 ديسمبر 2017 م - 24 ربيع أول 1439 هـ
العدد الورقى
  • شورى للكيماويات
evergrowfert
مقالات الرأي
الإنتاج الإيكولوجي وانعكاساته علي الغذاءالإنتاج الإيكولوجي وانعكاساته علي الغذاءماريا دولوريس ريجون * ـ ترجمة: سارة أحمد عمر2017-11-27 18:52:23
القطن المصري.. 1 في 4القطن المصري.. 1 في 4د. خالد فتحي سالم2017-10-16 07:45:56
اقتل طفلك بالـ ”لونش بوكس”اقتل طفلك بالـ ”لونش بوكس”د. أمال صبرى2017-10-05 17:53:07
* اللحمة ** اللحمة *مأمون الشناوي2017-08-31 05:56:08
اللحظة الفارقة في العويناتاللحظة الفارقة في العويناتمحمد صبحي2017-08-29 11:20:29
أماكن تصنع آلامأماكن تصنع آلامد. رانيا البحيري2017-08-20 12:50:59
الشركة المصرية الخليجية لاستصلاح الاراضى الصحراوية
سبتمبر2420176:27:41 مـمحرّم31439
تجارة الضفادع.. ”الزراعة” تسمح بصيد وتصدير الضفادع الحية الصالحة للاستهلاك الآدمي
تجارة الضفادع.. ”الزراعة” تسمح بصيد وتصدير الضفادع الحية  الصالحة للاستهلاك الآدمي
صورة أرشيفية
سبتمبر2420176:27:41 مـمحرّم31439
منذ: 2 شهور, 18 أيام, 12 ساعات, 50 دقائق, 5 ثانية

أصدر الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الاراضى قرارا وزاريا، بالسماح بصيد وتصدير الضفادع الحية للاستهلاك الآدمي وأجزائها من النوع "رانا"، لمدة عامين متتالين تنتهي في مارس 2019 مع الالتزام بحظر الصيد خلال أشهر "أبريل ومايو ويونيو" من كل عام وفقا للقرار الوزاري رقم 178 لسنة 1989.

وأكد القرار الوزاري الذي حمل رقم 1370 لسنة 2017، أن نظام التصدير يكون بنظام "الكوتة" على ألا تزيد الكمية الإجمالية للتصدير لكل الشركات العاملية مجتمعة عن 30 طنا.

وكانت وزارة الزراعة قد أصدرت في عام 2015، قرارا بتصدير ثلاثين طنا سنويا من الضفادع الحية من نوع "رانا" الصالحة للاستهلاك الآدمي، إلى الخارج لمدة عامين، بجانب أجزائها وتعديلاتها، وهو ما تسبب في انتشار مزارع تربية الضفادع بغرض تصديرها إلى الدول الأوروبية.

ووفقا لباحثين بيئة وتجار فإن ثمن الضفدع الذي يستخدم في الأبحاث العلمية يبلغ دولارين خارج مصر، بينما يباع بجنيه واحد داخلها، مؤكدين أيضا ان مطاعم فرنسية وأوروبية تعتمد في وجباتها الرئيسية التي تقدم للزبائن على شوربة الضفادع المستوردة من المزارع المصرية.

ومن أكثر أنواع الضفادع التي يعشقها الأجانب نوع يعرف باسم "رانا ريدو نيدا " وهو المتواجد في مصر، وسعر الطن منه يصل إلى مبلغ 18 ألف جنيها، وفى الشتاء يصل إلى 25 ألفًا.

وأكد أصحاب مزارع ضفادع، أن دول أوروبية تفضل استيراد الضفادع حية، وتتم التعبئة تحت إشراف طبيب بيطري بشكل كامل لضمان الجودة وتوضع في عبوات بمواصفات خاصة لتصديرها، وهى غير مكلفة، كما أن بعض الدول لها طابعها الخاص في المواد المصدرة ففرنسا وإسبانيا يطلبان الأرجل الخلفية فقط، ويؤكد أن طبق شوربة الضفادع الخضراء هو الطبق الرئيسي على الموائد العالمية، ويطلق عليه "رناريد ونيدا".

 

أُضيفت في: 24 سبتمبر (أيلول) 2017 الموافق 3 محرّم 1439
منذ: 2 شهور, 18 أيام, 12 ساعات, 50 دقائق, 5 ثانية
0

التعليقات

46649